غرق مركب يقل 30 لاعبا ومشجعا في بحيرة ألبرت بأوغندا

تجمع بعض السكان قرب بحيرة البرت خلال جهود الإنقاذ

صدر الصورة، Twitter - @nbstv

التعليق على الصورة،

تجمع بعض السكان قرب بحيرة البرت خلال جهود الإنقاذ

قالت الشرطة في أوغندا إن 30 لاعبا ومشجعا على الأقل غرقوا في بحيرة ألبرت إثر انقلاب القارب الذي كانوا على متنه.

وأضافت الشرطة أن القارب كان يقل نحو 45 شخصا لكن بعض الركاب تجمعوا في جانب واحد، الأمر الذي أخل بتوازن القارب، وأدى إلى انقلابه.

وذكرت تقارير أنه تم العثور على تسع جثث في حين تم إنقاذ 15 شخصا.

وتشهد بحيرة ألبرت ومناطق أخرى في أفريقيا حوادث متكررة تخص غرق قوارب وعبارات.

وتغص العبارات والقوارب في هذا البلد بركاب وبضائع كثيرة بحيث تنعدم تقريبا شروط السلامة.

وكان ركاب القارب في طريقهم لحضور مباراة في كرة القدم بمناسبة أعياد الميلاد في منطقة هويما. وكان يرددون أغنيات وينفخون في الأبواق والصفارات ابتهاجا بهذه المناسبة.

وقالت الشرطة إن معظم الركاب كانوا في حالة سكر عندما استقلوا القارب.

وساعد الصيادون السلطات في جهود الإنقاذ.

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، غرق 10 أشخاص في بحيرة ألبرت في الجزء الغربي من البلاد.