السويسريون يصوتون لصالح مقترح قانون للتخفيف من شروط التجنيس

مواطنون في طابور لجنة التصويت

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

سويسرون في طابور أما لجنة للتصويت

صوت السويسريون اليوم الأحد لصالح مقترح قانون يقضي بالتخفيف من الشروط المطلوبة للحصول على الجنسية.

وعكس أغلب دول الاتحاد الاوروبي لا يكفي أن يكون الشخص مولودا في سويسرا كي يحصل على جنسيتها، كما أن الوافدين والمقيمين من غير أبناء البلد ينبغي عليهم الانتظار نحو 12 عاما في البلاد بشكل قانوني قبل التقدم للحصول على جنسيتها.

ويسمح التعديل لأحفاد الوافدين إلى سويسرا "الجيل الثالث" بالحصول على الجنسية دون إجبارهم على الخضوع لكثير من الإجراءات المطلوبة من الآخرين.

ويستفيد من القانون الجيل الثاني او الثالث، أي الذين ولدوا في البلاد لأبوين أو جدين تمكنوا من الإقامة في سويسرا لفترة طويلة بشكل قانوني.

وقال المؤيدون للمقترح إنه سيكون من السخافة أن نطالب الأشخاص الذين ولدوا وعاشوا فترة طويلة في سويسرا بأن يثبتوا اندماجهم في المجتمع.

أما المعارضون فيرون أن المقترح سيسمح للوافدين المقيمين في البلاد، وهم يمثلون نحو 25 في المائة من السكان، بالحصول بشكل سهل على الجنسية.

ويحذر بعض هؤلاء من "أسلمة" سويسرا، كما استخدم أحد الأحزاب المتشددة صورة لامرأة منقبة للتحذير من الموافقة على القانون.

وشهدت فترة الثلاثين عاما الماضية 3 محاولات للتخفيف من قوانين الحصول على الجنسية السويسرية لكنها جميعا باءت بالفشل.