مسلحون يهاجمون محطة تلفزيونية في أفغانستان

مقر محطة التلفزيون في كابول مصدر الصورة EPA

هاجم مسلحون مقر محطة تلفزيونية خاصة في العاصمة الأفغانية كابول، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وقالت الشرطة إن ثلاثة مهاجمين على الأقل اقتحموا مقر محطة شامساد التلفزيونية بعدما فجروا عبوات ناسفة عند مدخل المجمع.

وتم إخلاء المبنى من الموظفين.

وتأكد مقتل حارس أمني، وتشير تقارير إلى أن نحو 20 شخصا يتلقون العلاج في أعقاب الهجوم.

وأردت قوات الأمن الأفغانية مهاجما واحدا على الأقل قتيلا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وقالت والدة صحفية في القناة لبي بي سي إنها لم تتلق أي معلومات عن ابنتها بعد ساعات من وقوع الهجوم.

وفر عدد من العاملين في القناة عبر المباني المجاورة.

وقال عابد إحساس مدير القناة لقناة تولو الإخبارية " هذا هجوم على حرية الإعلام ولكن لا يمكنهم إخراسنا".

وفجرت القوات الخاصة الجدار الخرساني الذي يحيط بالمبنى حتى تتمكن من دخوله.

وتبث قناة شامساد برامج متنوعة من بينها الأخبار بلغة الباشتو. وهي واحدة من القنوات الشريكة لبي بي سي.

وافغانستان واحدة من أخطر دول العالم على الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام.

وشهدت الشهور الستة الأولى في العام الحالي زيادة في العنف ضد الصحفيين، حيث سجل مرصد محلي خاص بأمان الصحفيين في أفغانستان 73 حالة، بزيادة 35 في المئة عن الفترة ذاتها من عام 2016.

المزيد حول هذه القصة