جدل بين ترامب ومجلة التايم حول اختيار "شخصية العام"

ترامب مصدر الصورة TIME

عارضت مجلة "تايم" الأمريكية ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على موقع تويتر، عن رفضه طلب المجلة إجراء مقابلة معه والتقاط صورة له قبل الإعلان عن اختيار "شخصية العام".

وغرد ترامب على تويتر، يوم الجمعة، أن مجلة التايم ادعت بالقول إنه "ربما" سيترشح ليكون شخصية العام.

لكن التايم أعلنت في وقت لاحق أن الرئيس كان مخطئا في فهمه لطريقة اختيارها للمرشحين لشخصية العام.

مصدر الصورة TWITTER

وكان الرئيس الأمريكي قد فاز باللقب العام الماضي.

وزعم ترامب خطأ من قبل أنه يحمل الرقم القياسي في الظهور على غلاف مجلة تايم.

وبدأ تقليد المجلة لاختيار شخصية العام، منذ عام 1927، وكان باسم "رجل العام" لتحديد الشخص "الأفضل أو الأسوأ"، وحقق هذا التقليد التأثير الأكبر على أحداث العام.

وقالت التايم إنها لن تعلق على اختيارها حتى تنشره، وأنها ستكشف عن القرارالنهائي في 6 ديسمبر/ كانون الأول.

مصدر الصورة TWITTER

ويدعو منشور المجلة على تويتر القراء إلى التصويت على من يعتقدون أنه يستحق الفوز باللقب، ولكن القرار النهائي يتخذه المحررون.

وقال ريتشارد ستنغل، رئيس تحرير المجلة السابق، إن استخدام كلمة "ربما" يعني أن السيد ترامب قد غاب عن هذه الجائزة.

وكشفت صحيفة واشنطن بوست في يونيو/ حزيران الماضي، أن العديد من نوادي الجولف الخاصة بترامب عرض بشكل بارز غلافا وهميا لمجلة التايم، يضم العديد من العناوين الإيجابية عن ترامب.

مصدر الصورة TWITTER

وأشار ستنغل إلى التقرير عندما أعاد تغريد ما قاله الرئيس يوم الجمعة، وكتب معلقا :"أكره أن أقول لكم هذا، ولكن كلمة (ربما) تعني أنك لست شخصية العام. إنهم يريدون فقط الحصول على صورة، ولكن أنا متأكد من أنك لا تزال تحتفظ بالغلاف المزيف للتايم".

المزيد حول هذه القصة