ترامب يعين جون بولتون محل الجنرال ماكماستر مستشارا للأمن القومي

جون بولتون مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption أصبح بولتون ثالث مستشار للأمن القومي يعينه ترامب

استبدل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، وعين محله جون بولتون، أحد صقور الدفاع والمبعوث السابق في الأمم المتحدة إبان حكم الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وعبر ترامب في تغريدة كتبها على تويتر عن شكره للخدمات التي قدمها ماكماستر قائلا إنه أدى "عملا رائعا".

ويعد بولتون، من المؤيدين لاستخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران، وقال لمحطة فوكس نيوز إن عمله سيكون في ضمان أن يتمتع الرئيس "بمدى كامل من الخيارات".

وسيكون مستشار الأمن القومي الثالث لترامب خلال فترة 14 شهرا من وجوده في الإدارة، وسيباشر العمل في منصبه الجديد الشهر المقبل.

وبات ماكماستر الأخير في سلسلة من الشخصيات البارزة التي غادرت البيت الأبيض مؤخرا.

إذ أقال ترامب الأسبوع الماضي عبر تغريدة في تويتر أيضا وزير خارجيته ريكس تيلرسون وعين مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو بدلا عنه.

من هو جون بولتون؟

خدم بولتون، 69 عاما، والمشهور بشاربه الكث، في الإدارات الجمهورية للرؤساء رونالد ريغان وجورج هربرت بوش (الأب) وجورج دبليو بوش.

وقد عينه الرئيس بوش الأبن مبعوثا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، وقد انتقد دبلوماسيون بشكل شخصي أسلوبه خلال هذه الفترة، واصفين إياه بأنه حاد جدا.

وساعد بولتون، بوصفه أحد المحافظين الجدد المتحمسين، في بناء ملف امتلاك صدام حسين لأسلحة الدمار الشامل، الذي كشف لاحقا أنه كان خاطئا.

مصدر الصورة AFP
Image caption أفادت تقارير أن الايجازات التي كان يقدمها الجنرال ماكماستر أزعجت ترامب

ولا يبدو أن بولتون قد عدل كثيرا من أرائه ووجهات نظره منذ آخر منصب تولاه في الحكومة.

وقد وقف بقوة مع غزو العراق، كما دافع في مقالات رأي صحفية كتبها عن استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران.

لماذا استبدل ترامب ماكماستر ؟

وفي بيان موجز الخميس، شكر الجنرال ماكماستر الرئيس ترامب لتعيينه قائلا إنه طلب التقاعد من الجيش الأمريكي في وقت لاحق هذا العام.

وسيغادر الجنرال البالغ من العمر 55 عاما بعد أن خدم لأكثر من سنة في منصب مستشار الأمن القومي.

وقال البيت الأبيض إن ترامب والجنرال ماكماستر "اتفقا بشكل ثنائي" على تخلي الأخير عن المنصب، وكانت شائعات أشارت خلال الأسابيع الماضية إلى أنه في طريقه إلى مغادرة منصبه.

وجاءت مغادرة الجنرال ماكماستر بعد يوم واحد من تسريب أحد الأشخاص في البيت الأبيض خبرا إلى وسائل الإعلام يقول إن الرئيس ترامب تلقى نصيحة خلال إيجاز هذا الأسبوع بأن لا يهنئ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إعادة انتخابه، لكنه ترامب هنأه على الرغم من ذلك.

وتقول مراسلة شؤون البيت الأبيض، تارا ماكليفي، إن الجنرال ماكماستر يبدو سعيدا بقراره.

وتضيف أنها رأته مؤخرا يمزح مع زملائه في ويست وينغ وأنه قد أعد استراتيجيته للخروج.

وأفادت تقارير أن ترامب كان يجد أن الايجازات التي يقدمها الجنرال ماكماستر له مزعجة، كما وُصف أيضا بأنه عدواني ويميل لأعطاء دروس للآخرين .

مصدر الصورة Reuters
Image caption غادر ماكماستر البيت الأبيض بعد تيلرسون الذي أقاله ترامب من منصب وزير الخارجية الأسبوع الماضي

وكان ترامب عين في شباط/ فبراير من العام الماضي ماكماستر في المنصب خلفا للفريق مايكل فلين الذي أُقيل بعد ثلاثة أسابيع وثلاثة أيام فقط من توليه المنصب.

وأقيل فلين حينها بعد إعطاء معلومات مضللة لنائب الرئيس مايك بنس حول اتصالاته بالسفير الروسي بشأن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على روسيا.

وسبق لماكماستر أن خدم في الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان، علاوة على عمله بأجهزة حكومية لمكافحة الفساد.

المزيد حول هذه القصة