عمدة بلدة فرنسية تعتذر عن نكتة "كذبة أبريل"

شركة أكيا مصدر الصورة Reuters

اعتذرت عمدة بلدة فرنسية بعد أن أثارت نكتة أطلقتها بمناسبة "كذبة أبريل"ردود فعل غاضبة. وقد أشارت النكتة إلى أن شركة صناعة الأثاث السويدية الكبرى آيكيا ستفتح فرعا في البلدة وتوفر نحو 40 ألف وظيفة جديدة.

وأعلنت كارولين كايو على موقعي فيسبوك وتويتر أنه سيُفتتح متجر كبير للشركة في حي بوفيه السكني، وهلل الكثيرون للخبر بوصفه "خبرا عظيما".

ولم يرض سكان المنطقة بإعلان العمدة بعد ساعات وتوضيحها أن الخبر عن توفير فرص عمل جديدة لم يكن صحيحا.

واعتذرت كايو عما سمته بالنكتة "غير الحصيفة" التي ضخمتها وسائل الإعلام.

وقالت لوسائل الإعلام الفرنسية إنها آسفة "لأن حس الدعابة لم يشترك به الجميع" مضيفة أن التطورات التجارية خارج البلدة الواقعة في شمال فرنسا (وعدد سكانها 54 ألف نسمة) ستجلب فعلا 4000 وظيفة في المستقبل.

على الرغم من ذلك، لم يسامح مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي كايو، وكتب أحدهم تغريدة على تويتر تقول: "سنصوت جميعا لك في الانتخابات المقبلة... كذبة أبريل".

المزيد حول هذه القصة