ماليزيا: بماذا تفوقت روزما نجيب رزاق على نجمات هوليوود؟

نجيب رزاق وزوجته روزما منصور مصدر الصورة Reuters
Image caption رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق وزوجته بعد تصويتهما في الانتخابات البرلمانية

يواجه رئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب رزاق مشاكل كبيرة لدرجة أنه لجأ إلى التقاط صورة له مع والدته المسنة، لاستدرار عطف الناس. فقد امتلأت 5 شاحنات بكميات لا تصدق من حقائب اليد الفاخرة والمجوهرات والنقود، والتي تبدو أنها أكبر عملية مصادرة في تاريخ البلاد.

وكان نجيب الذي خسر الانتخابات العامة في 9 مايو/أيار من العام الحالي، حاول الفرار بذريعة قضاء عطلة مع العائلة. لكن رئيس الوزراء الحالي مهاتير محمد منعه من ذلك.

وتمكنت الشرطة من مصادرة 284 صندوقا يحتوي على حقائب يدوية فاخرة من ماركة هيرمز بيركن ( Hermes Birkin ) وغيرها من الماركات الباهظة الثمن مثل مايكل كورس وشانيل و غوجي وبيربيري وفالانتينو وغيرها التي تعود جميعها إلى زوجته روزما منصور. وتفاجأت الشرطة بعد ذلك بالعثور على 72 حقيبة سفر مليئة بالنقود والمجوهرات.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption نموذج من حقائب هيرمز الفاخرة في المزادات في نيويورك 2014 .

وقال مدير دائرة التحقيق عمار سنغ خلال مؤتمر صحفي"هذا ما وجدناه في مبنى واحد من المباني الثلاثة" وأضاف بأن المبلغ الإجمالي كبير جداً لدرجة أن الشرطة طلبت جهازا لعدّ النقود بهدف إحصائها.

ويُعتقد أن خزنة في منزل رزاق تحتوي على سبائك من الذهب والأحجار الكريمة، بما في ذلك قلادة من الألماس تبلغ قيمتها 27 مليون دولار، تم شراؤها باستخدام الأموال المنهوبة.

أما ساعات اليد التي كان يرتديها نجيب وزوجته روزما، فقد وصل ثمن بعضها إلى ملايين الدولارات.

اقرأ أيضاً:

اتهامات بالفساد لرئيس وزراء ماليزيا السابق: "عقد ألماس لزوجته، ولوحة فان كوخ، ويخت"

نجيب رزاق: رئيس وزراء ماليزيا السابق الذي دخل السياسة بـ "الوراثة"

الشرطة الماليزية تعثر على أموال ومجوهرات في عقارات مملوكة لنجيب رزاق

المتسوقة الاولى

في عام 2012، ذكرت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" أن روزما أنفقت حوالي 100 ألف دولار في بوتيك واحد فقط لمصمم الأزياء كارل كاب لشراء 61 فستانا وقميصاً، لدرجة أن مالك البوتيك أطلق عليها لقب "المتسوقة الأولى".

وسارت روزما على خطى عشاق حقائب هيرمز التي لا يحملها إلا الأثرياء بسبب غلاء ثمنها.

وبعد مصادرة ذلك العدد الكبير من الحقائب النسائية من ماركة هيرمز وغيرها من الماركات الغالية الثمن من منزل نجيب رزاق، يُتوقع أن تتفوق روزما منصور على نجمات هوليوود لتصبح أكبر مالكة من الحقائب من الماركات المميزة بما فيها حقائب هيرمز الأغلى والأكثر طلباً في العالم.

ومن بين الشهيرات اللواتي يحملن حقائب هيرمز، فيكتوريا بيكهام، كيم كاردشيان وليدي غاغا وباميلا أندرسون وكاثرين جونز وجوليا روبرتز وبعض الفنانات العربيات مثل المغنية أحلام.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption فيكتوريا بيكهام أول من حملت حقائب الهرميز وسارت على خطاها كيم كاردشيان

حقائب هيرمز

تعتبر حقائب هيرمز الأغلى في العالم بسبب المواد التي تدخل في صناعتها مثل جلد التمساح والذهب والألماس وغيرها من المواد الثمينة. ولا يمكن شراؤها على الانترنت، فهي تُصنع بكميات محدودة جداً وتوزع على مخازن هيرمز بناء على طلبات الشراء، وأحيانا يتم تصنيعها حسب طلب الزبون.

في عام 2017، تم بيع حقيبة يد من ماركة هيرمز في هونغ كونغ بمبلغ 377 ألف دولار، وهو رقم قياسي عالمي، وكان دار كريستي قد قال وقتها بأن الحقيبة كانت تحتوي على قطع من الذهب الأبيض والألماس وأضافت الدار "حتى لو كنت تملك المال، فشراؤها صعب للغاية، وإن مدة الانتظار للحصول على حقيبة منها تبلغ ست سنوات".

وتقول شركة هيرمز أنها تنتج حقيبة واحدة أو اثنين في كل عام بسبب ساعات العمل الطويلة والشاقة التي تحتاجها عملية صباغة الجلد وتصميم المجوهرات المطلوبة لها.

ببساطة، لا يمكنك الدخول إلى المتجر لشراء حقيبة هيرمز، إن لم تكن معروفا سابقاً لديهم ولديك سجل عند الشركة. ففي هذه الحالة ستحتاج إلى "إجراء مقابلة معك" وتقييم مدى جديتك في الانفاق ومن ثم يُدرج اسمك في القائمة.

وسيكون أمراً مثيراً جداً لو وُجد ضمن حقائب روزما المصادرة، واحدة من حقائب هيمالايا بيركين الأغلى ثمناً وندرة في العالم.

المزيد حول هذه القصة