امرأة في الولايات المتحدة تصارع دبا وتنجو بحياتها

أمبر

صدر الصورة، Amber Kornak/Facebook

التعليق على الصورة،

أمبر شغوفة بالحياة البرية والدببة على وجه الخصوص

تمكنت امرأة، تبلغ من العمر 28 عاما، بولاية مونتانا الأمريكية، من مصارعة دب رمادي والنجاة منه، بعدما أصيبت بكسور في الرأس.

وكانت أمبر كورناك قد بدأت للتو عملها، وهو دراسة الحيوانات المفترسة، عندما هاجمها دب في منطقة جبلية معزولة هذا الشهر.

ولكنها استطاعت أن تبعده عنها باستعمال بخاخ للدفاع عن النفس، ومشت لمسافة أكثر من ثلاث كيلومترات لتصل إلى سيارتها.

وتوجد أمبر حاليا في المستشفى وحالتها مستقرة، حسب إحدى صديقاتها.

وقد أخذت الشابة عملا موسميا لدراسة حياة الدببة مع مؤسسة الحياة البرية في موناتا يوم 10 مايو/ آيار، وتعرضت للهجوم بعد ذلك بأسبوع عندما كانت في مهمة في منطقة جبلية، حسب المتحدثة باسم المؤسسة، جنيفر ستريكلاند.

وتمكنت أمبر من الإمساك بالبخاخ، ولكنها رشت نفسها بالخطأ قبل أن توجهه إلى الدب الذي هاجمها، ثم استقلت سيارتها لتطلب النجدة، ونقلت إلى المستشفى لتلقي الإسعافات وعلاج كسور في الرأس وإصابات في الظهر والرقبة.

وقد وضع الأطباء لوحات معدنية وعددا من البراغي في جمجمتها.

وجاء في وكالة أسوشيتد برس أن أمبر يوم الحادث كانت تجمع شعر الدببة لتحليل حمضها النووي.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

الدب الرمادي واحد من أضخم الحيوانات المفترسة على وجه الأرض

الدببة الرمادية في الولايات المتحدة

تعد الدببة الرمادية فصيلة مهددة بالانقراض في الولايات المتحدة، وتحميها القوانين الاتحادية في أغلب الولايات.

ويوجد في المنطقة الجبلية التي وقع فيها الحادث نحو 50 دبا.

وقد اقترحت إدارة الحظيرة الوطنية الأمريكية مطلع هذا الأسبوع إلغاء قانون أوباما الذي يمنع استعمال الفخاخ لقتل الدببة في ألاسكا.

وسمحت ولاية وايومنغ هذا الأسبوع بصيد الدببة لأول مرة منذ أربعين عاما.