زعيم كوريا الشمالية "لديه إرادة راسخة" لعقد القمة مع ترامب

زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي مصدر الصورة AFP/GETTY

تقول وسائل إعلام حكومية في كوريا الشمالية إن الزعيم كيم جون-أون لديه "إرادة راسخة" في أن تمضي القمة مع الرئيس الأمريكي قدما في سنغافوة.

وتزامن هذا مع تصريحات لترامب قال فيها إن استعدادات عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية في 12 يونيو/حزيران القادم، "تسير بشكل جيد".

تأتي تصريحات ترامب في أعقاب اجتماع مفاجئ جمع بين رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي في بلدة بانمونغوم الحدوية بين البلدين.

ويوم الخميس الماضي، ألغى ترامب القمة، واستشهد بما سماه "عداوة كوريا الشمالية"، لكنه عاد إلى فتح الطريق أمام عقدها بعد رسائل تصالحية من بيونغيانغ.

كما قال ترامب، في وقت متأخر من يوم السبت، إن موعد عقد قمة 12 يونيو/حزيران لإجراء مباحثات مع كوريا الشمالية لم يتغير.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية أن زعيمي الكوريتين اتفقا على عقد "اجتماع دوري" لبحث قضاياهما.

وقال متحدث باسم الرئيس الكوري الجنوبي إن الرئيسين تبادلا "بصدق" وجهات النظر خلال مباحثات استمرت ساعتين.

وانعقد الاجتماع الثاني الفريد من نوعه في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين. ويبدو أنها محاولة لتعزيز إمكانية عقد القمة المقترحة بين الولايات المتحدة وبين كوريا الشمالية في موعدها.

وأضافت الوكالة الدورية الشمالية: "تبادل (الزعيمان) الرأي بشأن ضرورة عقد لقاء متكرر بينهما في المستقبل لجعل الحوار أكثر حيوية لاستجماع الحكمة والجهود"، مؤكدة موقفيهما بشأن بذل جهود مشتركة لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت إن كيم شكر مون على "الجهود التي بذلها" لترتيب قمة سنغافورة وأعرب عن أن "إراته الثابتة ترى أنه يجب انعقاد القمة".

وأشارت الوكالة إلى أن كيم ومون اتفقا على عقد مباحثات عالية المستوى، الجمعة، دون إبداء مزيد من التفاصيل.

وفي يوم السبت، أكد البيت الأبيض أن فريقا من المسؤولين سيغادر إلى سنغافورة هذا الأسبوع، كما كان مقررا في البداية، للتحضير للقمة الكورية الشمالية الأمريكية المرتقبة.

مصدر الصورة THE BLUE HOUSE/TWITTER

ورفض ترامب، السبت، بنبرة غاضبة تكهنات وسائل الإعلام بأنه لا يمكن عقد القمة في سنغافورة في موعدها.

وأعلن ترامب، الخميس، إلغاء القمة وألقى باللائمة على "غضب كوريا الشمالية الهائل وعدائها الواضح"، لكنه كتب على تويتر، الجمعة، أن "محادثات مثمرة للغاية" جرت مع كوريا الشمالية.

وقال ترامب للصحفيين، في البيت الأبيض بواشنطن: "سنرى ما سيحدث".

وأضاف: "نحن نتحدث إليهم (كوريا الشمالية) الآن. لقد أصدروا بيانا رائعا للغاية".

وكان ترمب يشير إلى تعليقات نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي، كيم كي جوان، الذي قال فيها إن قرار ترامب "غير متوقع" و"مؤسف للغاية"، مضيفًا أن بيونغيانغ مستعدة "للمواجهة في أي وقت".

لكن ترامب ترك الباب مفتوحا لعقد القمة، قائلا في رسالة إلى كيم إن "حوارا رائعا" قد جرى مؤخرا، وإنه لا يزال يتطلع إلى مقابلة الزعيم الكوري الشمالي.

المزيد حول هذه القصة