لا ضحايا في تحطم طائرة ركاب في المكسيك

الطائرة كانت في طريقها إلى ميكسيكو سيتي

صدر الصورة، PROTECCIÓN CIVIL DURANGO/TWITTER

التعليق على الصورة،

الطائرة كانت في طريقها إلى ميكسيكو سيتي

أظهرت مشاهد تلفزيونية حطام طائرة في مدينة دورانجو المكسيكية، لكن حاكم الولاية، خوسيه ايزبورو، كتب في صفحته على تويتر إنه لم يُقتل أحد في الحادث.

وكانت الرحلة رقم AM2431 في طريقها من مطار غوادالوبي فيكتوريا الدولي إلى مكسيكو سيتي، ووقع الحادث على بعد عشرة كيلومترات من المطار بعد الاقلاع مباشرة.

وبلغ عدد ركاب الطائرة، وهي من طراز أمبراير 190، 97 فردا بالإضافة إلى طاقم من أربعة أفراد.

وكتبت شركة الخطوط الجوية المكسيكية على صفحتها بتويتر قائلة إنها على علم بالأنباء التي تفيد بتحطم هذه الطائرة، وتسعى للتحقق من المعلومات.

وقال مشغل المطار Grupo Aeroportuario Centro Norte، إن المعلومات الأولية تشير إلى أن سوء الأحوال الجوية هو السبب الرئيسي لوقوع الحادث.

وقالوا إن مطار غوادالوب فيكتوريا أغلق بالكامل بعد أنباء عن تحطم الطائرة.

التعليق على الصورة،

كانت الطائرة متوجهة من دورانغو الى العاصمة

وقال حاكم المدينة ايزبورو إن شهود عيان أخبروه أن "صوت إنفجار سُمع قبل أن تهوي الطائرة امبراير 190 بالكامل على الأرض دون إنذار مسبق في حوالي الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي".

وأفادت تقارير من موقع الحادث أن ركاب الطائرة شوهدوا يسيرون على طريق قريب لطلب المساعدة بعد سقوطها.

وقال الحاكم إن جميع هيئات الرعاية الصحية في الولاية كانت في حالة تأهب لرعاية المصابين، وتوجد خدمات طوارئ في الموقع مع استمرار تصاعد الدخان من الطائرة.

وعلق الرئيس المكسيكي، إنريكي بينيا نييتو، على الحادث بتغريدة على تويتر قال فيها إنه وجه الوكالات الفيدراليةلتقديم المساعدة المطلوبة.

-----------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.