ما حكاية "جبل طارق" الذي وصفه الاتحاد الأوروبي بـ "المستعمرة البريطانية"؟

جبل طارق

لم تقبل بريطانيا بوصف الاتحاد الأوروبي لمنطقة جبل طارق بـ"المستعمرة" التابعة لمملكة المتحدة، وقال المتحدث باسم رئيسة الحكومة تيريزا ماي إنه "من غير المقبول تماما اطلاق هذا الوصف" على الإقليم.

وكان هذا الوصف قد ورد في ملاحظة في أسفل وثيقة صادرة عن المجلس الأوروبي تقترح إعفاء البريطانيين الراغبين بدخول منطقة شنغن من تأشيرات الدخول بعد بدء تطبيق البريكست، وذلك لمدة 90 يوما.

وذكرت الوثيقة أن "جبل طارق مستعمرة للتاج البريطاني"، مشيرة إلى "الخلاف" بين إسبانيا وبريطانيا بشأن السيادة على هذه المنطقة.

لكن ما هي قصة جبل طارق؟

دعونا نحكي القصة من البداية..

أين يقع جبل طارق؟

يقع جبل طارق أسفل إسبانيا على بعد ساعة بالسيارة من ماربيلا ويعيش في الإقليم 30 ألف شخص.

وتكاد المياه تحيط بالإقليم ولكنه يرتبط برا بإسبانيا.

وسكان الإقليم بريطانيون ولكنهم يديرون أمورهم بأنفسهم في كل شيء تقريبا عدا الدفاع والشؤون الخارجية.

لماذا هذا الإقليم بريطاني؟

جبل طارق واحد من 14 إقليما عبر البحار ماتزال جزءا من الإمبراطورية البريطانية.

وكانت إسبانيا قد خسرت الإقليم أمام القوات الإنجليزية والهولندية عام 1704 وسلمتها رسميا للندن عام 1713 ومنذ ذلك الحين ومدريد تطالب بها.

التعليق على الفيديو،

جبل طارق تحت السيادة البريطانية لماذا؟

ولكن في استفتائين أجريا عامي 1968 و2002 اختار سكان الإقليم الحكم البريطاني على الحكم الإسباني.

ويتمتع الإقليم بأهمية استراتيجية كمدخل للبحر المتوسط ويعد ذلك أحد الأسباب التي تدفع بريطانيا للتمسك به.

كيف يبدو الإقليم؟

هذا الإقليم جزء من بريطانيا ولكن يتسم بطقس ألطف.

ويقول فيليب دوماس، الذي ولد وعاش في الإقليم:" نحن نذهب إلى موريسونز ومطاعم السمك والبطاطس ويوجد هنا أكشاك الهاتف الحمراء وصناديق البريد الحمراء."

وأضاف قائلا إن جبل طارق يتمتع بمميزات العالمين، فهنا بريطانيا ولكن مشمسة ولدينا الشواطئ والمطبخ المتوسطي والثقافة المتوسطية أيضا."

ما أهمية جبل طارق في بريكست؟

التعليق على الصورة،

رئيس وزراء إسبانيا

الناس الذين يعيشون في جبل طارق بريطانيون لذلك أدلوا بأصواتهم في استفتاء بريكست، وقد صوت 96 في المئة منهم لصالح البقاء ولكن الإقليم سيغادر مع بقية بريطانيا.

هذا ما تنص عليه خطة تريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.

ولكن إسبانيا تشعر بالقلق إزاء علاقاتها التجارية مع الإقليم ومدى تأثرها بالبريكست.