باكستان تحذّر الهند من أي هجوم ينتهك سيادتها

كلمة رئيس الوزراء الباكستاني المتلفزة

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يحذر الهند من انتهاك السيادة الباكستانية

حذّر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان من أن بلاده سترد على أي عمل عسكري تشنه الهند بعد الهجوم الانتحاري الذي وقع الأسبوع الماضي وراح ضحيته جنود هنود في الشطر الهندي من إقليم كشمير.

وطالب خان، في كلمة متلفزة، الهند بتقديم أدلتها على تورط باكستان في هذا الهجوم.

وقُتل أكثر من 40 جندياً هندياً في تفجير يوم الخميس الماضي.

وتبنت جماعة "جيش محمد" المسلحة، والتي تتخذ من باكستان قاعدة لها، الهجوم.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني "على الهند أن تكف على توجيه اللوم لباكستان دون امتلاكها أدلة على ذلك".

وأضاف خان، في أول تعليقات على الهجوم، "أن أي محاولة هندية لانتهاك السيادة الباكستانية ستواجه بعمل مماثل".

وقال خان إن حكومته مستعدة للتعاون مع دلهي في التحقيق في الهجوم، داعياً إلى الحوار.

وتنفي باكستان أي علاقة لها بالهجوم، لكن الهند تتهم جارتها بالتواطىء، ودعت إلى عزلها دولياً.

وتتنازع كل من الهند وباكستان السيطرة على إقليم كشمير ذي الغالبية المسلمة، لكن كلا البلدين يسيطران على أجزاء منه.