تيريزا ماي تتنحى رسميا عن زعامة حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا

تيرزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا مصدر الصورة PA
Image caption تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا

تتنحى تيريزا ماي رسميا الجمعة عن منصبها كزعيمةلحزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، لكنها ستظل رئيسة للحكومةلحين اختيار خليفتها.

وكانت ماي قد أعلنت استقالتها قبل أسبوعين، قائلة إنه لمن دواعي الندم الشديد أنها لم تتمكن من إبرام صفقة خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي "بركست".

ويتنافس أحد عشر عضوا في حزب المحافظين على زعامة الحزب، ومن ثم رئاسة الوزراء.

ويُتوقع أن يُعلن الفائز بالمنصب خلال شهر يوليو/تموز وبالتحديد بداية من يوم الإثنين الموافق 22، وستظل ماي زعيمة حزب المحافظين خلال عملية الإنتخاب..

في الوقت نفسه، هبط حزب المحافظين إلى المرتبة الثالثة في الانتخابات الفرعية التي أجريت في مدينة بيتربورو، شمالي العاصمة البريطانية لندن، بعد حزب العمال وحزب بريكست، في انتخابات غالبا ما تشهد تنافسا شديدا بين حزبي المحافظين والعمال.

وقد هيمنت مسألة الخروج من الإتحاد الأوربي على رئاسة ماي للوزراء. وانقسم أعضاء حزبها بخصوص هذا الموضوع. وفشلت هي في تمرير صفقة (بريكست) في البرلمان.

وكان من المفترض أن تغادر بريطانيا الإتحاد الأوربي في 29 مارس/آذار الماضي، ثم تأجل تاريخ المغادرة إلى 12 إبريل/نيسان، وتأجل مرة أخرى إلى 31 إكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا، عندما أعلنت استقالتها من زعامة الحزب، إنه حان الوقت ليتولى رئيس وزراء جديد المنصب ليحاول تمرير صفقة "بريكست".

ويقول توم إدغنغتون، مراسل بي بي سي، إنه من الناحية الدستورية، لا تزال ماي تحتفظ بسلطاتها، لكنها في أعين أعضاء البرلمان، قد تفتقد إلى سلطة تقديم أي سياسات جذرية من الآن وحتى تسليم السلطة إلى رئيس وزراء جديد.

ويضيف إدغنغتون أن ماي ستستمر في تمثيل بريطانيا بالخارج، كما أنه يمكنها تعيين من يشغل بعض المناصب العامة وإجراء تغييرات في الحكومة.

المزيد حول هذه القصة