حرائق هائلة في كاليفورنيا تترك 1.5 مليون شخص بلا كهرباء

الحرائق تترك كاليفورنيا في مواجهة انقطاعات كبرى في الكهرباء

يعاني نحو 1.5 مليون شخص في ولاية كاليفورنيا الأمريكية انقطاع التيار الكهربي اليوم الثلاثاء بسبب حرائق الغابات المشتعلة، بينما تحاول إحدى شركات الكهرباء منع اشتعال مزيد من الحرائق بسبب الكابلات التالفة.

وتخضع شركة باسيفيك غاز آند إلكتريك للتحقيق على أيدي جهات تنظيمة بعد انقطاع التيار عن 970 ألف منزل وشركة.

وأعلنت الشركة أن نحو 650 ألف عقار آخر قد تواجه انقطاعا احترازيا للتيار الكهربي اليوم الثلاثاء في ظل رياح عاتية.

وتستعر الحرائق التي تؤججها الرياح في جزئين من كاليفورنيا.

وأُخبِر الآلاف من المقيمين بالقرب من حي برنت وود الراقي في مدينة لوس أنجليس بأن عليهم إخلاء منازلهم بسبب النيران التي شبت في وقت مبكر من يوم أمس الاثنين.

ومن بين النازحين بسبب النيران سريعة الزحف كان الممثل الأمريكي الذي تحوّل إلى العمل في السياسة، آرنولد شوارزنيغر، ونجم كرة السلة ليبرون جيمس.

مصدر الصورة Reuters

وبدأت النيران على مقربة من مجمّع فنون مركز غيتي بمدينة لوس أنجليس.

وإلى الشمال قليلا في مقاطعة سونوما، أجبرت نيران ضخمة نحو 180 ألف شخص على النزوح من منازلهم.

وأعلن حاكم كاليفورنيا حالة طوارئ في أنحاء الولاية.

ماذا عن انقطاعات التيار الكهربائي؟

أعلنت جهات تنظيمية يوم أمس الاثنين عن الشروع في تحقيق رسمي عما إذا كانت شركات مرافق الطاقة كسرت القواعد بالقطع الاحترازي للتيار الكهربي عن نحو 2.5 مليون شخص في ظل زحف الحرائق.

ولم تُسمِّ الجهات التنظيمية أيا من شركات المرافق، لكن محللين قالوا إن باسيفيك غاز آند إلكتريك كانت مسؤولة عن معظم عمليات "انقطاع التيار حرصا على الأمان العام".

وكانت الشركة أشهرت إفلاسها في يناير/كانون الثاني بعد أن واجهت مئات الدعاوى القضائية التي أقامها ضحايا الحرائق في عامي 2017 و2018.

ومن بين 970 ألف عقار انقطع عنها التيار الكهربي مؤخرا، عادت خدمات التيار إلى نحو نصف هذا العدد يوم الاثنين، بحسب وكالة الأسوشيتد برس للأنباء.

وعلى الرغم من الانتقادات التي واجهتها باسيفيك غاز آند إلكتريك جرّاء اتساع نطاق انقطاع التيار الاحترازاي وما تسبب به من أعطال، قالت الشركة إن المزيد من عمليات قطع التيار ستحدث اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء في ظل توقعات باشتداد قوة الرياح.

وقالت الشركة إنها رصدت أكثر من 20 تقريرا مبدئيا عن أعطال منذ وقوع أحدث العواصف.

وغرد حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسام، على تويتر يوم السبت قائلا إن انقطاعات التيار الكهربي "أثارت غضب الجميع، وهو غضب منطقي".

أين تقف حدود الحرائق الآن؟

أتى حريق غيتي في لوس أنجليس على أكثر من 600 فدان ونحو عشرة آلاف مبنى باتت في نطاق الإخلاء الإلزامي.

ودمرت النيران ثمانية منازل على الأقل وأضرّت بخمسة منازل أخرى.

وكتب شوارزنيغر على تويتر قائلا: "إذا وقع منزلك في نطاق الإخلاء الإلزامي، فلا تتلكأ، واخرج منه".

وقال رئيس مكافحة الحرائق في لوس أنجليس، رالف تيرازاس، إن رجال الأطفاء لم يصمدوا في وجه الحرائق واسعة النطاق.

وأضاف تيرازاس: "كان عليهم اتخاذ بعض القرارات الصعبة بخصوص المنازل التي يمكنهم حمايتها".

"في أحيان كثيرة يتوقف الأمر على مكان الحريق. رأيت منازل لم تتعرض لأضرار رغم ملاصقتها لمنازل تعرضت للتدمير التام".

وفي شمالي كاليفورنيا، لا تزال المدارس مغلقة في مقاطعة سونوما، حيث عشرات الآلاف من المنازل والشركات تحت التهديد.

واشتعل حريق "كينكيد" يوم الأربعاء في مقاطعة سونوما وأتى على 50 ألف فدان من الأرض، بفعل تأجيج الرياح.

وطولب نحو 180 ألف شخص بإخلاء منازلهم، كما اكتظت طرق شمالي سان فرانسيسكو بسيارات أشخاص يحاولون النزوح.

وثمة مخاوف من عبور ألسنة النيران طريق 101 السريع ودخولها مناطق لم تشهد حرائق منذ عام 1940.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة