أكثر من 40 قتيلا في حريق "مروع" بمصنع للحقائب المدرسية في العاصمة الهندية

الهند مصدر الصورة AFP
Image caption أهالي الضحايا ينتظرون أخبارا عنهم

قُتل أكثر من 40 شخصا في حريق كبير في مصنع للحقائب المدرسية في العاصمة الهندية دلهي.

واندلع الحريق في الساعات الأولى من صباح الأحد وسط دلهي، وهرعت عربات الإطفاء إلى مكان الحادث.

وكان عشرات العمال ينامون داخل المبنى متعدد الطوابق عندما اندلع الحريق، ما يزيد المخاوف من ارتفاع عدد القتلى، بحسب خدمات الإنقاذ.

وقال وزير الداخلية، اميت شاه، إن ما حدث "خسارة مأساوية في الأرواح الثمينة".

وقال رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، إن الحريق كان مروعًا وأن السلطات "تقدم كل المساعدة الممكنة في موقع الحادث".

وتلقى رجال إطفاء دلهي أول اتصال حول الحريق في الساعة 05:22 بالتوقيت المحلي يوم الأحد (23:52 بتوقيت غرينتش يوم السبت).

والمنطقة التي يقع فيها المصنع-عناج ماندي -بها أحد أكبر الأسواق في المدينة والعديد من الطرق الضيقة، ما جعل الوصول إلى الحريق صعبًا.

ونقلت صحيفة هندوستان تايمز عن مدير ادارة الاطفاء في دلهي قوله إنه بحلول الساعة 09:30 بالتوقيت المحلي تم نقل 56 شخصًا على الأقل إلى المستشفى.

وقال "كلهم فقدوا الوعي بسبب الدخان".

وقال سونيل تشودري، المسؤول في خدمة الإطفاء، إن المصنع كان يستخدم لتخزين الحقائب المدرسية والزجاجات وغيرها من المواد.

مصدر الصورة EPA

ويجري التحقيق في سبب الحريق.

وحسب تقارير أولية وروايات شهود، فإن سبب الحريق هو شرارة كهربائية.

وهرع أهالي العاملين إلى المصنع لمعرفة أخبار ذويهم.

ونقلت وكالة الأنباء الهندية "بي تي آي" عن رجل يعمل أخوه في المصنع، قوله: "تلقيت مكالمة هاتفية من صديق أخي يقول إنه أصيب في الحريق، ولا أعرف في أي مستشفى هو الآن".

وشهدت الهند العديد من الحرائق بسبب خلل في الإنشاءات وتساهل في إجراءات السلامة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة