قتيل بإطلاق نار قرب مقر هيئة الأمن الفيدرالي الروسية وسط موسكو

سيارة شرطة تغلق الشارع

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

أغلقت سيارات الشرطة المنطقة المحيطة بمبنى هيئة الأمن الفيدرالي في موسكو

وقع إطلاق نار بالقرب من مقر هيئة الأمن الفيدرالي الروسي، وسط موسكو، وهو ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل وسقوط عدد من الجرحى.

وقالت الهيئة إن أحد أفرادها قتل في الهجوم، مشيرة إلى أن المسلح "تم تحييده".

ولم يعلن عن هوية منفذ الهجوم حتى الآن. وجاء إطلاق النار بعد ساعات من عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤتمره الصحفي السنوي.

وبحسب وزارة الصحة الروسية، فإن إطلاق النار أدى إلى سقوط 5 جرحى، أحدهم يعمل في هيئة الأمن الفيدرالي.

وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا حول موقع الهجوم.

ونفت السلطات الروسية صحة تقارير تحدث عن ضلوع 3 مسلحين في الحادث. وذكر موقع روسي أن مهاجماً واحداً على الأقل أطلق النار من بندقية كلاشينكوف.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

قال شهود عيان إنهم شاهدوا خمس سيارات إسعاف تغادر المكان

وفي بعض لقطات الفيديو التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، سمعت أصوات إطلاق النار، في حين أظهرت مقاطع أخرى رجالاً مسلحين يركضون مبتعدين عن مقر جهاز الأمن بالعاصمة موسكو.

ونقلت وكالة أنباء رويترز عن شاهد عيان قوله إن إطلاق النار بدأ حوالي الساعة 17:40 بالتوقيت المحلي (14:40 بتوقيت غرينتش)، وأضاف "رأيت عددا من رجال شرطة السير يركضون في الشارع، ويختفون خلف العربات والسيارات".