إعصار فانفون: قتلى ودمار في يوم عيد الميلاد في الفلبين

إعصار فانفون في الفلبين يؤدي إلى قتل 13 شخصا على الأقل بعدما ضرب قرى نائية ومناطق سياحية شهيرة وسط البلاد في يوم عيد الميلاد.

إعصار فانفون

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

إعصار فانفون - بحسب ما قالته السلطات الفلبينية - أدى إلى مصرع 13 شخصا على الأقل، بعدما ضرب قرى نائية ومناطق سياحية شهيرة وسط البلاد في يوم عيد الميلاد.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

سرعة الرياح المرافقة للإعصار بلغت 195 كيلومترا في الساعة، وأدى إلى أضرار مادية جسيمة في المنازل والشوارع وأعمدة الكهرباء في عدد من مناطق الفلبين.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

وفي المناطق الأكثر تضررا، ما زالت شبكتا الانترنت والاتصالات الخليوية مقطوعة حتى صباح الخميس.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

إعصار "فانفون" ضرب جزرا سياحية ومواقع أخرى تعد وجهات مفضلة للسياح وخصوصا الأجانب، بفضل بشواطئها الرملية.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بعض السكان حاول إنقاذ ما تبقى لديهم من ممتلكات.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

لم تسلم الأشجار من التدمير الذي سببته الرياح المصاحبة للإعصار.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

أعمدة الكهرباء سقطت في الطرقات ولم تتحمل مواجهة الرياح.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

مياه الأمطار أغرقت الطرقات والشوارع واضطر كثير من السكان إلى طلب المساعدة.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

كثير من المنازل تضررت أسقفها وتهدمت بسبب شدة الرياح وسرعتها.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

عشرات الآلاف من السكان اضطروا إلى مغادرة بيوتهم ليمضوا ليلة ويوم عيد الميلاد في ملاجىء.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

السكان تعاونوا مع بعضهم لإنقاذ غير القادرين وصحبوهم إلى ملاجئ الإيواء.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

العواصف المتكررة تقلص الإنتاج الاقتصادي في الفلبين بنسبة تبلغ 1 في المئة وتزيد النسبة إلى 3 في المئة عند حدوث عواصف أقوى.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

الفلبين يضربها سنويا نحو عشرين إعصارا تودي بحياة مئات القتلى وتزيد من مستوى الفقر.