استقالة وزير الخزانة البريطاني ساجد جاويد إثر إقالة مستشاريه في تعديل وزراي بحكومة جونسون

مصدر الصورة PA Media
Image caption أحس جاويد بالإهانة بسبب إقالة مستشاريه

قدم وزير الخزانة البريطاني ساجد جاويد استقالته بينما يجري رئيس الحكومة بوريس جونسون تعديلات على حكومته لتنفيذ خططه لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان جاويد قد رفض تعليمات صدرت له بالتخلص من فريق مساعديه، قائلا إنه "لا يمكن لوزير يحترم نفسه أن يفعل ذلك".

وجاءت استقالة جاويد قبل أربعة أسابيع من تقديم الميزانية الجديدة.

وعين جونسون جاويد، الذي شغل سابقا منصب وزير الداخلية، وزيرا للخزانة، حين أصبح رئيسا للوزراء في شهر يوليو / تموز الماضي.

وتأتي الاستقالة وسط تقارير عن وجود توتر بينه وبين جونسون.

تعيينات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ... هل هي قفزة نحو المجهول؟

وقال مصدر مقرب من جاويد إن رئيس الوزراء أقال جميع مستشاري جاويد واستبدلهم بمستشارين لرئاسة الوزراء .

ويتوقع أن يحل ريشي سوناك نائب الوزير جاويد محله.

وكان يتوقع أن يبقى جاويد في مكانه بعد التعديلات الحكومية لكنه قدم استقالته.

وتضمن التعديل الوزاري إقالة وزير شؤون إيرلندا جوليان سميث، ووزير التجارة أندريا ليدسون، وكذلك وزيرة الإسكان أستر ماكفي، ووزيرة البيئة تيريزا فيلرز .

كما طلب رئيس الوزراء من المستشار القضائي جيفري كوكس الذي حضر الاجتماع الاستقالة.

المزيد حول هذه القصة