كيم كارداشيان تزور البيت الأبيض بصحبة ثلاث سجينات ساعدت في الإفراج عنهن

كيم كارداشيان في البيت الأبيض

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

كارداشيان زارت البيت الأبيض في 2018 لمناشدة ترامب الإفراج عن سجينة تبلغ 63 عاما

نشرت كيم كارداشيان ويست، نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، صورا على موقع تويتر لزيارتها إلى البيت الأبيض، يوم الأربعاء، وبصحبتها ثلاث سيدات مفرج عنهن من السجن.

وأمر الرئيس دونالد ترامب خفف عقوبة السجن والإفراج عن السيدات الثلاث وهن كريستال مونوز وجوديث نيغرون وتينيس هول، في فبراير/شباط الماضي.

وصدر الحكم بالسجن على النساء بعد إدانتهن بجرائم مخدرات وأخرى تتعلق باحتيال مالي والمعروفة باسم جرائم (ذوي الياقات البيضاء)، وكان لديهن أطفال صغار عند سجنهن.

وسبق لكارداشيان في 2018 الضغط على البيت الأبيض من أجل الإفراج عن سيدة عجوز وجدة كانت تقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

وبحسب صحيفة نيويورك بوست، يُعتقد أن ترامب قد قابل السيدات الثلاث في البيت الأبيض يوم الأربعاء.

ونشرت كارداشيان تغريدة على تويتر قالت فيها: "خفف الرئيس ترامب أحكاما بحق ثلاث نساء، لهن الحق في هذا فعلا. لم أسمع الكثير عن هذا في الأخبار، لذا أردت أن أشارك قصصهن!"

وأضافت: "يسعدني قضاء اليوم مع هؤلاء النساء اليوم وكذلك أليس جونسون، التي ساعدت في اختيارهن".

صدر الصورة، Twitter @KimKardashian

التعليق على الصورة،

كارداشيان نشرت صورة من داخل البيت الأبيض مع النساء الثلاث المفرج عنهن حديثا

وأليس جونسون، 63 عاما، هي الجدة التي حصلت على عفو من ترامب في 2018 بفضل كارداشيان، وساهمت باقتراح أسماء النساء الثلاث للإفراج عنهن.

وكانت جونسون قد حكم عليها بالسجن مدى الحياة بعد إدانتها بجريمة تتعلق بالمخدرات في عام 1996، وأصبحت رمزا للعديد من الأحكام القاسية في الولايات المتحدة.

وقال محاموها إن كارداشيان هي التي اتصلت بالسيدة جونسون لتخبرها بنبأ الإفراج عنها، وتقول لها إنها حرة.

ويمتلك الرؤساء الأمريكيون سلطة تخفيف الأحكام القصيرة للمجرمين أو حتى العفو عنهم.

وفي فبراير/شباط، أصدر ترامب عفوا عن 11 شخصا، بمن فيهم حاكم إلينوي السابق رود بلاجوفيتش.

وكانت السيدات الثلاث قد ناشدن الرئيس السابق باراك أوباما تخفيف أحكامهن قبل مغادرته منصبه، لكن تم رفض طلباتهن.

وتقوم كارداشيان، التي أعلنت العام الماضي أنها تدربت لتصبح محامية، بحملة من أجل إدخال تغييرات على نظام العدالة الأمريكي.

وتساورها هي الأخرى مخاوف بشأن الأحكام الطويلة التي صدرت بحق مدانين لأول مرة والتأثير، الذي يتجاوز خطورة الجرم، على مجتمعات الأقليات العرقية.

صدر الصورة، Twitter@IvankaTrump

التعليق على الصورة،

إيفانكا ترامب نشرت صورة من الجناح الغربي مع كارداشيان والنساء المفرج عنهن

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

وتتصدر الولايات المتحدة العالم من حيث عدد المواطنين المسجونين.

وكانت المدانة المفرج عنها كريستال مونوز حاملا عند سجنها، وأنجبت داخل السجن وهي مقيدة في الأغلال.

وتم تسليط الضوء على تجربتها في قانون First Step Act لعام 2018، الذي دافع عنه ترامب. ويحظر القانون تكبيل السجينات أثناء الولادة.

ونشرت إيفانكا، ابنة الرئيس الأمريكي، صورة على تويتر أيضا لمجموعة النساء المفرج عنهن في الجناح الغربي بالبيت الأبيض.

من هن النساء المحررات؟

أُدينت كريستال مونوز بتهمة الاتجار في المخدرات في عام 2008 وحُكم عليها بالسجن لمدة 18 عاما. وكان دورها رسم خريطة لأصدقاء استخدموها في تهريب المخدرات من الولايات المتحدة إلى المكسيك، لكنها تقول إنها لم تكن تدري أنه سيتم استخدام الخريطة في التهريب. وتركت خلفها طفلا عمره خمسة أشهر في المنزل وولدت آخر في السجن.

حُكم على جوديث نيغرون بالسجن لمدة 35 عاما بتهمة التآمر لارتكاب جرائم احتيال في مجال الرعاية الصحية في عام 2011. وقد أُدينت بتدبير خطة احتيال على برنامج Medicare بقيمة 205 ملايين دولار. وكانت أول جريمة لها. وتركت ولدين في المنزل.

أُدينت تينيس هول بتهم تتعلق بالمخدرات في عام 2006 عندما كانت تبلغ من العمر 22 عاما. وكان صديقها هو الهدف الرئيسي للتحقيق، وتم العثور على كميات كبيرة من المخدرات في منزليهما. وتركت ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات في المنزل.