سلطات باراغواي تعتقل رونالدينيو "لاستخدامه جواز سفر مزيفا"

رونالدينيو

صدر الصورة، Buda Mendes

التعليق على الصورة،

اعتزل رونالدينيو لعب كرة القدم عام 2015

اعتقل لاعب كرة القدم البرازيلي السابق، رونالدينيو، وشقيقه في باراغواي أمس الجمعة، بتهمة استخدام جوازي سفر مزيفين لدخول البلاد.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجلين حصلا على وثائق مزيفة، عندما وصلا إلى العاصمة أسونسيون الأربعاء الماضي.

واحتجز الشقيقان الجمعة في أحد مراكز الشرطة بالعاصمة، بعد ساعات فقط من رفض القاضي تأييد مقترح المدعي العام بعقوبة بديلة.

وقال ممثل الادعاء العام إن الأخوين تعرضا للخداع، وينكر الشقيقان ارتكابهما أية مخالفات.

وقال الشقيقان، اللذان استجوبتهما الشرطة، إنهما اعتقدا أن جوازي السفر كانا بمثابة لفتة مجاملة. وقامت الشرطة في وقت لاحق بتفتيش مقر إقامتهما بأحد الفنادق.

صدر الصورة، Fiscalia Paraguay, on Facebook

التعليق على الصورة،

نشرت سلطات باراغواي صورة لوثيقة هوية تحمل اسم رونالدينيو، وينسب إصدارها إلى سلطات باراغواي

نشرت سلطات باراغواي صورة لوثيقة هوية، تحمل اسم رونالدينيو، وينسب إصدارها إلى سلطات باراغواي

وفي يوليو/ تموز عام 2019، أفادت تقارير بأنه تمت مصادرة جوازات السفر البرازيلية والإسبانية الخاصة باللاعب، بسبب تخلفه عن دفع ضرائب، وكذلك غرامات بسبب قيامه بالبناء غير القانوني على أراضي محمية طبيعية في البرازيل.

وقال وزير الداخلية في باراغواي، إقليدس أسيفيدو، لوسائل الإعلام المحلية في وقت سابق من الأسبوع الجاري: "أحترم شعبيته الرياضية، لكن يجب احترام القانون أيضا. بغض النظر عن مكانتك، لا يزال القانون مطبقا".

وسافر لاعب كرة القدم السابق، البالغ من العمر 39 عاما، إلى باراغواي للترويج لكتاب وحملة لدعم الأطفال المحرومين.

وكان رونالدينيو أفضل لاعب في العالم عامي 2004 و 2005، ووصل إلى قمة مشواره المهني ضمن صفوف نادي برشلونة الإسباني.

وفاز رونالدينيو بكأس العالم مع منتخب البرازيل عام 2002، إلى جانب زميليه المهاجمين البارزين رونالدو وريفالدو.

وتقدر الثروة الصافية لرونالدينيو بما يتراوح بين 80 و 100 مليون جنيه إسترليني، ويقال إنه يتقاضى حوالي 150 ألف جنيه إسترليني، مقابل منشور ترويجي واحد على موقع انستغرام.