فيروس كورونا: لماذا لم تغلق تنزانيا المساجد والكنائس؟

امرأة تمر على حائط عليه صورة الرئيس التنزاني ماغوفولي مصدر الصورة Getty Images

قال الرئيس التنزاني جون ماغوفولي إن بلاده لم تحظر حتى الآن التجمّعات في الكنائس والمساجد لأن هذه الأماكن فيها "علاج ناجع" للمرض.

ونُقل عن ماغوفولي، الكاثوليكي المتدين والحاصل على درجة الدكتوراة في الكيمياء، القول إن "فيروس كورونا شيطان لا يقوى على العيش في مكان المسيح، وسيحترق على الفور. هذا هو وقت بناء إيماننا".

أدلى ماغوفولي بتلك التصريحات أثناء إقامة قداس الأحد في العاصمة دودوما، حيث كان برفقة مُصلّين آخرين.

وقال الرئيس: "هذا المرض سيمرّ تماما كغيره من الأمراض، لكن علينا الاستمرار في اتباع تعليمات الخبراء".

وسجلت تنزانيا حتى الآن إصابة 12 شخصا بفيروس كورونا، بينهم ثمانية مواطنين تنزانيين.

وأغلقت تنزانيا الواقعة في شرق القارة الأفريقية كل مدارسها وجامعاتها، كما علّقت الدولة كل الأنشطة الرياضية لمدة 30 يوما على الأقل بعد أن تأكد وقوع أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وحظرت السلطات التنزانية التجمعات العامة. وتوعّد الرئيس ماغوفولي باتخاذ تدابير ضد كل مَن يستهين أو يُسهم في نشر شائعات عن الفيروس، دون الإفصاح عن ماهية هذه التدابير.

المزيد حول هذه القصة