وزير الصحة السوداني: فيروس كورونا صار يركض أمامنا

وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم مصدر الصورة FACEBOOK
Image caption التوم أكد اكتمال التحضيرات لعودة السودانيين العالقين في دول أخرى

قال وزير الصحة السوداني إن بعض التقصير شاب تطبيق القوات النظامية والولايات والسلطات المحلية للإجراءات الاحترازية التي تهدف إلى مواجهة فيروس كورونا في البلاد.

كما قال الدكتور أكرم علي التوم، لبرنامج "بلا قيود" على شاشة بي بي سي عربي، إنه يتفق مع من يرى أنّ عدد المصابين في السودان بكورونا أكبر من العدد المعلن عنه حاليا.

كما أكد التوم اكتمال التحضيرات لعودة السودانيين العالقين في دول أخرى بعد إغلاق السودان لحدوده تحسباً لتفشي وباء كورونا، وأشار إلى أن تلك الاجراءات تشمل حجر العائدين في مناطق غير سكنية وفحصهم وعلاجهم إذا اقتضى الامر.

"الفيروس يركض أمامنا"

واستهجن وزير الصحة السوداني حوادث الاعتداء التي تعرض لها مؤخراً بعض الكوادر الطبية بالخرطوم، مشيراً الى قرب اكتمال حزمة من الإجراءات الرامية لتوفير الحماية للطواقم الصحية وتحسين ظروفهم المعيشية والمهنية.

وأوضح التوم أن ضعف تطبيق الاجراءات الاحترازية دفع بالبلاد لأن تكون "خلف الفيروس الذي صار يركض أمامنا " حسب تعبيره.

كما أشار الوزير إلى اكتمال التحضيرات لعودة السودانيين العالقين في دول أخرى، بعد إغلاق السودان لحدوده تحسباً لتفشي وباء كورونا، مشيرا إلى أن تلك الاجراءات تشمل حجر العائدين في مناطق غير سكنية وفحصهم وعلاجهم إذا اقتضى الأمر

وقال الوزير السوداني إنه ستبدأ عودة أكثر من عشرة آلاف سوداني من العالقين بالخارج إلى البلاد بعد عطلة عيد الفطر في أفواج لأن البلاد لا تتحمل دخولهم دفعة واحدة.

كما نفى وزير الصحة السوداني، في أول لقاء له مع قناة عالمية، ان يكون قد تلقى اية توصية من قبل مجلس السيادة الانتقالي بشأن اقالته من منصبه مؤكدا ان ذلك ليس من اختصاص المجلس السيادي، وأن تعيين الوزراء وإقالتهم شأن دستوري يضطلع به الجهاز التنفيذي للدولة المتمثل في مجلس الوزراء.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة