فيروس كورونا: كنيسة ألمانية تستضيف صلاة الجمعة للمسلمين بسبب الوباء

مصلون مسلمون في كنيسة ألمانية مصدر الصورة Reuters

فتحت كنيسة في العاصمة الألمانية برلين أبوابها، للمصلين المسلمين غير القادرين على الصلاة في مسجدهم، بموجب قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة بسبب وباء كورونا.

وسمحت ألمانيا باستئناف الصلوات والشعائر الدينية، في الرابع من مايو/ أيار الجاري، لكن يجب على المصلين الحفاظ على مسافة متر ونصف بين بعضهم البعض.

ونتيجة لذلك، لا يمكن لمسجد دار السلام في حي نويكولن في المدينة أن يستوعب سوى عدد قليل من المصلين.

لكن كنيسة مارثا اللوثرية في كروزبرغ عرضت المساعدة، باستضافة صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، الذي يصوم فيه المسلمون.

وعادة ما تجتمع العائلات المسلمة والأصدقاء للإفطار في رمضان، وحضور صلوات التراويح الجماعية، ولكن في برلين - كما هو الحال في جميع أنحاء العالم - تأثرت تلك الطقوس والاحتفالات هذا العام، بسبب فيروس كورونا.

مصدر الصورة Reuters

وقال إمام المسجد لوكالة رويترز للأنباء: "إنها علامة عظيمة، وتجلب الفرح في رمضان والفرح وسط هذه الأزمة. لقد جعلنا هذا الوباء مجتمعا واحدا. الأزمات تجمع الناس معا".

وقال أحد المصلين ويدعى سامر حمدون: "لقد كان شعورا غريبا، بسبب الالات الموسيقية والصور"، مشيرا الى التناقض مع الطقوس الإسلامية.

وأضاف: "ولكن عندما تنظر، عندما تنسى التفاصيل الصغيرة. هذا هو بيت من بيوت الله في النهاية."

مصدر الصورة Reuters

حتى راعية الكنيسة شاركت في الحدث.

وقالت مونيكا ماتياس: "ألقيت كلمة باللغة الألمانية. وخلال الصلاة كنت فقط أقول نعم، نعم، نعم، لأننا لدينا نفس المخاوف ونريد أن نتعلم منكم. ومن الجميل أن نشعر بهذا الإحساس تجاه بعضنا البعض".

المزيد حول هذه القصة