فيروس كورونا: رئيس البرازيل يغلق موقعا إلكترونيا رسميا حول حصيلة ضحايا الوباء

رئيس البرازيل مع وزير الصحة المستقيل

صدر الصورة، Getty Images

دافع الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو عن قرار إغلاق موقع تابع لوزارة الصحة ينشر تحديثا يوميا حول ضحايا فيروس كورونا.

واعتبر بولسونارو أن البيانات الموجودة على الموقع لا تعكس حقيقة الأوضاع في بلاده.

وجاء ذلك بعد تسجيل البرازيل الجمعة أكثر من ألف وفاة مرتبطة بالفيروس، وذلك لليوم الرابع على التوالي.

وشهدت البرازيل ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة جراء انتشار فيروس كورونا، حيث بلغت أكثر من 650 ألف حالة، بالإضافة إلى أكثر من 35 ألف وفاة.

وأصبحت البرازيل ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد الإصابات المسجلة، بعد الولايات المتحدة.

وقال بولسونارو على تويتر "هناك إجراءات أخرى جارية لتحسين الإبلاغ عن الحالات".

وتعرض الرئيس بولسونارو لانتقادات واسعة لرفضه إجراءات الإغلاق التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية لاحتواء انتشار الفيروس.

ويوم السبت هدد بولسونارو بالانسحاب من المنظمة، متهما إياها بالتحيز السياسي.

وحذر باولو جيرونيمو دي سوزا، رئيس نقابة الصحفيين البرازيلية من أن "شفافية المعلومات أداة قوية لمكافحة الوباء"، واتهم الحكومة "بمحاولة إسكات الصحافة".