فيروس كورونا: أعداد المصابين بكوفيد-19 في أمريكا تبلغ "عشرة أضعاف" الأرقام الرسمية

أمريكيون في الشارع مصدر الصورة AFP

قال مسؤولون في قطاع الصحة الأمريكي إن عشرين مليون شخص على الأقل في الولايات المتحدة ربما أصيبوا بالفعل بـكوفيد-19.

ويقول مركز السيطرة على الأمراض إن الرقم الحقيقي للإصابات قد يكون عشرة أمثال الرقم المعلَن.

تأتي تلك التصريحات في الوقت الذي أعلنت فيه ولاية تكساس تعليق عملية العودة من الإغلاق بعد تزايد أعداد الإصابات.

وسجلت الولايات المتحدة 2.4 مليون إصابة مؤكدة، و122 ألف و370 حالة وفاة. وتشهد بعض الولايات في الجنوب والغرب الأمريكي في الأيام الأخيرة تسجيل أعداد إصابات بأرقام قياسية.

ويتوقع باحثون في جامعة واشنطن ارتفاع الوفيات جرّاء الإصابة بالفيروس إلى 180 ألفًا بحلول أكتوبر/تشرين الأول، أو إلى 146 ألفا إذا التزم 95 في المئة من الأمريكيين بوضع الكمامات.

ماذا قال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها؟

قال مدير المركز روبرت ريدفيلد: "نرى في الوقت الراهن على أحسن تقدير أنه مع كلّ إصابة يُبلّغ عنها يكون هناك بالفعل عشْر إصابات أخرى".

وعزى ريدفيلد ذلك إلى أن عمليات الفحص كانت تقتصر على الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض فقط، دون الآخرين ممن لا تظهر عليهم أعراض.

مصدر الصورة Reuters
Image caption مقيمون في تكساس يصطفون بسياراتهم لعمل فحوصات ثبتت إيجابية عشرة في المئة منها

ويضيف: "ربما لم نقف إلا على نحو عشرة في المئة من الإصابات عبر الوسائل التي اتخذناها للفحص في الفترة بين مارس/أبريل ومايو/أيار".

وقال ريدفيلد إن نسبة تتراوح بين خمسة إلى ثمانية في المئة من الأمريكيين قد تعرضت للفيروس، وحثّ الجميع على المحافظة على التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات، وغسْل الأيدي.

وشددّ: "هذه الإجراءات آليات دفاعية بالغة الأهمية، لا سيما ونحن مقبلون على الخريف، ومن بعده الشتاء".

ماذا في تكساس؟

بينما كانت تكساس تتأهب لإنهاء تدابير الإغلاق، إذا بها تسجّل آلاف الإصابات بـكوفيد-19، مما دفع حاكم الولاية، الجمهوري غريغ أبوت إلى الإعلان عن تعليق مؤقت لعملية العودة من الإغلاق.

وقال غريغ: "هذا التعليق المؤقت سيساعدنا في الحدّ من انتشار الفيروس حتى يتسنّى لنا دخول المرحلة التالية بشكل آمن وعودة حياة الأعمال إلى الولاية".

وسجلت تكساس 5.996 إصابة جديدة مؤكدة يوم الخميس، و47 وفاة جديدة، في أعلى معدل يوميّ منذ شهر.

كما سجلت الولاية لثلاثة عشر يوما على التوالي أرقاما قياسية في أعداد الحالات التي تتطلب علاجا في المستشفيات.

وأُرجئت عمليات جراحية اختيارية لتوفير الأسرّة لمصابي كوفيد-19 في كل من هيوستن، ودالاس، وأوستن، وسان أنطونيو.

وكانت نتيجة أكثر من عشرة في المئة من الفحوصات التي أجريت الأسبوع الماضي إيجابية.

ولم تنفرد تكساس بهذا الوضع؛ فثمة ولايات أمريكية أخرى سجلت أرقاما قياسية في الإصابات اليومية بـكوفيد-19 في الأسبوع الأخير. من هذه الولايات: ألاباما، وأريزونا، وكاليفورنيا، وفلوريدا، وأيداهو، ومسيسبي، وميزوري، ونيفادا، وأوكلاهوما، وكارولاينا الجنوبية، ووايومنغ.

وسجلت السلطات في الولايات المتحدة يوم الأربعاء أكثر من 36 ألف إصابة مؤكدة جديدة، وهو رقم ليس بعيدا عن الرقم القياسي المسجل في 24 أبريل/نيسان عند 36.426 إصابة.

ويوم الأربعاء، أعلنت ثلاث ولايات هي نيويورك، ونيوجيرسي، وكونيتيكت أنها ستطالب الأشخاص القادمين من ثماني ولايات هي ألاباما، وأركنساس، وأريزونا، وفلوريدا، وكارولاينا الشمالية، وكارولاينا الجنوبية، وتكساس، ويوتا، بالخضوع لحجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما.

وسجلت كاليفورنيا رقما قياسيا جديدا في أعداد الإصابات يوم الأربعاء بلغ 7.149 حالة، وأعلنت شركة والت ديزني للترفيه عن نيتها إرجاء افتتاح اثنين من متنزهاتها الترفيهية في الولاية أمام الجمهور، والذي كان مزمعا في الـ 17 من يوليو/تموز المقبل، وقالت الشركة إنها في حاجة أولاً إلى الحصول على موافقة من مسؤولين حكوميين.

وقال حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، إن الولاية أجرت فحوصا في الأسبوعين الماضيين على أكثر من مليون شخص، وجاءت نتائج الفحوصات إيجابية في نحو خمسة في المئة من الرقم المشار إليه.

وتفرض كاليفورنيا على المقيمين فيها ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

وتفيد تقارير بأن الاتحاد الأوروبي ينظر حظْر المواطنين الأمريكيين من دخول دول الاتحاد، الذي لا يزال يدرس كيف يعيد فتح حدوده الخارجية.

المزيد حول هذه القصة