خوان كارلوس: القصر الملكي الإسباني يؤكد أن الملك السابق يعيش في الإمارات العربية المتحدة

يواجه ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس تحقيقات بتهمة الفساد

صدر الصورة، GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،

يواجه ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس تحقيقات بتهمة الفساد

أكد القصر الملكي الإسباني أن ملك إسبانيا السابق، خوان كارلوس، يعيش في الإمارات منذ الثالث من أغسطس/آب، في بيان يحسم التكهنات بشأن مكان وجوده.

وكان الملك السابق قد أعلن على نحو مفاجيء في الثالث من أغسطس/آب أنه سيغادر إسبانيا وسط تحقيقات بتهمة الفساد.

وقال متحدث إن كارلوس، البالغ من العمر 82 عاما، سافر إلى الإمارات في الثالث من أغسطس/آب "ولا يزال هناك"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وتخضع الشؤون المالية للملك السابق لتحقيق دقيق على خلفية فساد.

ونفى الملك السابق ارتكاب أي مخالفات، وقال إنه سيكون متاحا إذا احتاج المدعون مقابلته.

لماذا غادر خوان كارلوس؟

تنازل خوان كارلوس عن العرش عام 2014 بعد نحو 40 عاما وسلم السلطة لابنه فيليب.

وجاء قراره بالتخلي عن العرش بعد تحقيق في قضايا فساد ضلع فيها زوج ابنته، وبعد رحلة لصيد الأفيال مثيرة للجدل قام بها الملك خلال الأزمة المالية في إسبانيا.

لكن الخلافات لم تتوقف عند هذا الحد.

في يونيو/حزيران من هذا العام، فتحت المحكمة العليا الإسبانية تحقيقا في ضلوع مزعوم لخوان كارلوس في عقد لمشروع إنشاء سكة حديد لقطار فائق السرعة في المملكة العربية السعودية، بعدما خسر الملك السابق حصانته من الملاحقة القضائية بعد تنازله عن العرش.

وكانت شركات إسبانية قد فازت بعقد إنشاء خط سكة حديد تربط بين مكة والمدينة، تبلغ قيمته 6.7 مليار يورو. ويشمل التحقيق تورّط بنوك سويسرية.

ويشتبه المسؤولون في مكافحة الفساد، باحتفاظ الملك السابق ببعض الأموال في سويسرا، دون الإعلان عنها. ويجري القضاء السويسري تحقيقاً في السياق ذاته.

وقالت الحكومة الإسبانية إنها "لن تتدخل في التحقيق" وإن الجميع يتساوى أمام القضاء.