ناغورنو كاراباخ: أرمينيا تتهم أذربيجان بقصف كاتدرائية شوشا التاريخية

كاتدرائية شوشا

صدر الصورة، Getty Images

اتهمت أرمينيا أذربيجان بقصف كاتدرائية تاريخية في ناغورنو كاراباخ مع استمرار القتال على المنطقة المتنازع عليها.

وأظهرت الصور الأضرار التي لحقت بالداخل والخارج لكاتدرائية المخلص المقدس في مدينة شوشا.

وقتل أكثر من 300 شخص ونزح الآلاف منذ اندلاع القتال الأخير في 27 سبتمبر/ أيلول.

وبدأ مراقبون دوليون من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا جهودهم لمحاولة إنهاء العنف.

ويلتقي المراقبون الدوليون بوزير خارجية أذربيجان في جنيف يوم الخميس. ومن المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الأرميني مع نظيره الروسي في موسكو يوم الاثنين.

وناغورنو كاراباخ رسميا جزء من أذربيجان ولكن إدارتها تخضع للأرمن.

ما هي أحدث التطورات في ناغورنو كاراباخ؟

تعرضت كاتدرائية غزانتشوتس (لمخلص المقدس في شوشا، وهي موقع شهير للكنيسة الأرمينية الرسولية، لأضرار جسيمة، حسبما أفاد صحفيون أجانب في مكان الحادث.

وانهار جزء من السقف، وتناثرت الأنقاض على الأرض ، وتهاوت المقاعد، وغطى الغبار المبنى من من الداخل جراء تهدم بعض الجدران المبنية من الحجر الجيري.

وقال أحد سكان المنطقة، ويدعى سمعان، لوكالة فرانس برس: "لا يوجد جيش ولا شيء استراتيجي هنا، كيف يمكنك استهداف كنيسة؟ إنها كاتدرائية مهمة جدًا للأرمن. سيكون الله هو القاضي".

واتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية، أرتسرون هوفهانيسيان، "أذربيجان العدو" باستهداف الكاتدرائية.

ويوم الخميس أيضا، أعلنت أرمينيا إقالة رئيس جهاز الأمن القومي لديها لكنها لم تذكر سببا لذلك.

من جانبها، قالت أذربيجان إن ثاني أكبر مدنها، جانجا، ومنطقة جورانبوي تعرضتا لقصف من قبل القوات الأرمينية، مما أسفر عن مقتل مدني واحد على الأقل.

ما هو رد الفعل الإقليمي على القتال؟

حذرت إيران، المتاخمة لأرمينيا وأذربيجان، يوم الأربعاء من أن القتال يمكن أن يتحول إلى "حرب إقليمية".

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني: "السلام أساس عملنا ونأمل في إعادة الاستقرار إلى المنطقة بطريقة سلمية".

صدر الصورة، Getty Images

لكنه قال أيضا إنه "من غير المقبول تماما" سقوط أي قذائف طائشة وصواريخ على الأراضي الإيرانية، بعد ورود أنباء عن سقوط قذائف على قرى حدودية إيرانية.

كما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إنهاء القتال الذي وصفه بأنه "مأساة".

وقال في مقابلة تلفزيونية "نحن قلقون للغاية". "نأمل أن ينتهي هذا الصراع في المستقبل القريب. الناس يموتون [و] هناك خسائر فادحة على كلا الجانبين."

وروسيا جزء من تحالف عسكري مع أرمينيا ولها قاعدة عسكرية في البلاد. ومع ذلك، لديها أيضا علاقات وثيقة مع حكومة أذربيجان.

كيف تصاعد القتال الأخير؟

خاضت أرمينيا وأذربيجان حربًا على ناغورنو كاراباخ في 1988-1994، وأُعلن في النهاية وقف إطلاق النار. لكن لم تتوصل الدولتان إلى تسوية للنزاع، واشتدت التوترات بينهما منذ فترة طويلة.

وألقت الجمهوريتان السوفييتان السابقتان باللوم على بعضهما البعض في التصعيد الأخير الذي شهد أعنف قتال منذ 2016 عندما قتل ما لا يقل عن 200 شخص في اشتباكات.

صدر الصورة، Getty Images

وبحسب مسؤول حقوق الإنسان في المنطقة، أرتاك بيغليريان، تسببت الاشتباكات في نزوح نصف سكان ناغورنو كاراباخ - حوالي 70 ألف شخص.

وتعرضت المدينة الرئيسية في ناغورنو كاراباخ ، ستيباناكيرت ، لقصف استمر أيام عدة مما اضطر السكان إلى اللجوء للأقبية كما ظل جزء كبير من المدينة بدون كهرباء.

وهناك مخاوف من أن يكون العدد الفعلي للقتلى بين القوات العسكرية من جميع الأطراف والمدنيين أعلى من ذلك بكثير ، حيث لم يتم التحقق من عدد الضحايا بشكل مستقل.