باكستان تحبط محاولة تهريب عشرات الصقور مهددة بالانقراض إلى "دول عربية"

الصقور التي ضبطتها السلطات الباكستانية
التعليق على الصورة،

الصقور التي ضبطتها السلطات الباكستانية

أحبطت السلطات الباكستانية محاولة لتهريب صقور مهددة بالانقراض إلى خارج البلاد.

ويُعتقد أن قيمة الصقور في السوق السوداء تبلغ نحو 1.2 مليون دولار.

وقال مفتش الجمارك، محمد سقيف، إن جميعها على قائمة الأنواع المهددة بالانقراض ويتم تهريبهم من أفغانستان إلى "دول عربية".

ويعد الصيد باستخدام الطيور الجارحة رياضة شائعة في عدد من الدول العربية، خاصة دول الخليج.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أنه تم العثور على 74 صقرا، بينما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه تم العثور على 75 صقرا وطائر حُبارى واحد - طائر صحراوي يصطاد بالصقور في شمال إفريقيا.

ويحظى لحم الحُبارى بتقدير واسع في الشرق الأوسط، باعتباره مثيرا للشهوة الجنسية.

وقال سقيف إن ضباطاً من هيئة مكافحة التهريب في الجمارك الباكستانية علموا بخطة التهريب، وداهموا عددا من المساكن في مدينة كراتشي الساحلية جنوبي البلاد هذا الأسبوع.

وبحسب تقارير تم القبض على رجلين، وتخطط سلطات الجمارك للإفراج عن الطيور لتعود إلى بيئتها الطبيعية.

وانتشرت صورة لنحو 80 طائرا من الطيور الجارحة، على متن رحلة جوية تجارية إلى المملكة العربية السعودية على موقع Reddit في عام 2017. وقال رجل الأعمال أحمد يسار الذي التقط الصورة، لبي بي سي، إنهم كانوا على الأرجح في طريق العودة بعد القيام برحلة صيد في المملكة الخليجية.

التعليق على الصورة،

التقطت صورة عام 2017 تظهر عشرات الطيور الجارحة، في رحلة إلى المملكة العربية السعودية.

وفي عام 2011، أفرجت سلطات كراتشي عن 52 صقرا، قالت إنه قد تم إحضارها بشكل غير قانوني إلى باكستان.

وقال مسؤولون حينذاك إن أحد أفراد العائلة المالكة في قطر أحضر الطيور دون الوثائق اللازمة.