اشتباكات في برلمان تايوان احتجاجا على السماح باستيراد لحم الخنزير الأمريكي

شجار في البرلمان التايواني
التعليق على الصورة،

قذف المحتجون أمعاء الخنزير داخل البرلمان التايواني

قام نواب المعارضة في البرلمان التايواني بقذف أحشاء الخنزير وتبادل اللكمات في البرلمان وسط خلاف حاد حول تخفيف القيود على استيراد لحم الخنزير من الولايات المتحدة.

ويقول المحتجون إن قرارا حكوميا حديثا بالسماح باستيراد لحم الخنزير الذي يحتوي على "راكتوبامين"، وهي مادة محظورة في تايوان والاتحاد الأوروبي، يشكل تهديدا للصحة العامة.

وينفي الحزب الحاكم الاتهامات وقد دعا لنقاش عقلاني لحل القضية.

يذكر أن الشجارات في البرلمان التايواني ليست نادرة الحدوث.

وقد قذف نواب من حزب "كومينتانغ" المعارض أحشاء الخنزير باتجاه رئيس الوزراء سو تسينغ تشانغ الجمعة لمنعه من تلقي الاستجوابات في جلسة البرلمان.

التعليق على الصورة،

مشاهد العراك في البرلمان التايواني ليست نادرة

وتبادل البعض الصفعات خلال مواجهة قصيرة بين نواب حزب "كومينتانغ" المعارض و تشين بو وي من حزب بناء الدولة، حسب ما أفادت وكالة انباء رويترز.

وأفادت الوكالة أن الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم أدان الاحتجاجات التي وصفها بأنها "مقرفة"، وهدر للطعام ودعا للعودة إلى النقاش العقلاني.

وقد رحبت واشنطن بقرار الرئيس التايواني تساي إنغ ون الذي اتخذه في شهر أغسطس/آب الماضي برفع القيود على استيراد لحم الخنزير ابتداء من 1 يناير/كانون ثاني، لكن الخطوة سببت توترا في أوساط المعارضة التي استندت إلى مخاوف شعبية تتعلق بالأمن الغذائي عقب سلسلة من الفضائح التي وقعت مؤخرا.

ورفع المتظاهرون الأسبوع الماضي بالونا على شكل خنزير تعبيرا عن معارضة استيراد لحم الخنزير.

يذكر أن مادة "راكتوبامين" التي تضاف للحم الخنزير في الولايات المتحدة محظورة في تايوان والصين والاتحاد الأوروبي بسبب مخاوف من أخطار على صحة الحيوان والمستهلك البشري.

وقد أصبحت تايوان معروفة بشجارات تقع في البرلمان ، حيث شهدت جلساته لكمات وشد شعر وإلقاء زجاجات بلاستيكية وبالونات مياه.

وقد ألقى النواب بالكراسي على زملائهم في إحدى جلسات عام 2017 بينما كانوا يناقشون مشروع قانون للإنفاق على مشاريع بنى تحتية.