إعلان الطوارئ في مدينة مينيابوليس الأمريكية عقب مقتل شاب أسود برصاص الشرطة

احتجاجات

صدر الصورة، Reuters

أعلنت السلطات في مينيابوليس الأمريكية فرض حالة الطوارئ ليل الاثنين بعد مقتل شاب أسود برصاص الشرطة، مما أدى إلى تصاعد درامي للأحداث في المدينة.

وقال جاكوب فراي، عمدة مدينة مينيابوليس في مؤتمر صحفي: "أعلنت حالة الطوارئ يتبعها فرض حظر تجوال يبدأ من السابعة مساء الليلة وحتى السادسة من صباح الغد".

ويمتد حظر التجوال إلى مدينة سانت بول المجاورة وبعض التجمعات السكانية المحيطة مثل حي هينيبين حيث قُتل الشاب داونتي رايت الأحد الماضي عندما استخدمت شرطية سلاحها الناري بطريق الخطأ بدلا من الصاعق الكهربائي أثناء مواجهة مع الشاب الأسود.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

شرطة مكافحة الشغب أطلقت عيارات مطاطية لتفريق المتظاهرين.

وتسود مدينة مينيابوليس، أكبر مدن ولاية مينيسوتا، حالة من التوتر بغض النظر عن الحادث الأخير إذ تشهد جلسات محاكمة قاتل الشاب الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد الذي لقي مصرعه في 25 من مايو/ أيار الماضي بعد أن وضع شرطي أبيض ركبته على عنقه لأكثر من تسع دقائق.

وأثار مقتل فلويد سلسلة من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، بعضها كان عنيفا.

وطالب الرئيس الأمريكي جو بايدن بإنهاء العنصرية الممنهجة في البلاد.

لكنه أثناء وصفه مقتل الشاب رايت بأنه حادث "مأساوي"، حذر بايدن من خروج احتجاجات عنيفة، مشددا على أنه ينبغي على الناس الانتظار حتى انتهاء التحقيقات الكاملة.

ونشرت السلطات في مدينة بروكلين سنتر، التي قتل فيها رايت، فيديو من كاميرا الشرطة يظهر إطلاق شرطية النار على رايت أثناء محاولة الشاب الأسود الهروب وسط توقف حركة السير.

وقال رئيس الشرطة في بروكلين سنتر إن الشرطية استخدمت السلاح الناري عن طريق الخطأ، إذ ظنت أنه الصاعق الكهربائي.