ألمانيا تستعيد فائض بيرة جنودها من أفغانستان

بدأت ألمانيا بالفعل سحب قواتها من أفغانستان

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بدأت ألمانيا بالفعل سحب قواتها من أفغانستان

أعلنت ألمانيا أنها سوف تنقل جوا 22500 لتر من البيرة من أفغانستان، وذلك مع استعداد قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) للانسحاب.

وفي الآونة الأخيرة، حظر قادة القوات الألمانية على الجنود احتساء المشروبات الكحولية، وسط زيادة في أعمال العنف في أفغانستان قبيل الانسحاب المرتقب.

ولم تتمكن القوات من بيع المشروبات الكحولية نظرا للاختلافات الدينية والثقافية في أفغانستان.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الألمانية إن الوزارة اتفقت مع متعاقد مدني من أجل إعادة المشروبات إلى ألمانيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في أبريل/ نيسان الماضي أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان سوف يتم بحلول 11 سبتمبر/ أيلول 2021. وبعد فترة وجيزة، أعلن حلفاء الولايات المتحدة في الناتو أنهم سينسحبون بدورهم.

ومنذ الإعلان عن سحب قوات الناتو، تصاعدت وتيرة أعمال العنف في أفغانستان. وتلقي الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية باللوم على حركة طالبان في تصاعد العنف، إذ يرون أنها أخفقت في الوفاء بتعهداتها بتقليل العنف، وهو ما تنفيه الحركة.

ونشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية تقريرا يوم الجمعة يشير إلى أن القوات الألمانية لديها فائض كبير من المشروبات الكحولية في قواعدها في أفغانستان. وفي الظروف العادية، يُسمح لكل جندي ألماني باحتساء عبوتين من البيرة في اليوم، أو ما يعادل هذا من أي مشروب كحولي آخر.

وأشار تقرير المجلة إلى أن هناك 60 ألف عبوة من البيرة ومئات الزجاجات من النبيذ والشمبانيا في معسكر مارمال بالقرب من مزار الشريف شمالي أفغانستان.

ويوم الاثنين، أعلنت المتحدثة العسكرية كريستينا روتسي إن المتعاقد الذي تم الاتفاق معه سينقل المشروبات إلى ألمانيا جوا قبل انسحاب الدفعة الأخيرة من القوات الألمانية.

ولا يزال لألمانيا أكثر من 1100 جندي في أفغانستان. ومنذ بداية الصراع هناك، فقدت ألمانيا 59 من جنودها هناك.