لقاح كورونا: الولايات المتحدة "سوف توفر 500 مليون جرعة من فايزر للدول الفقيرة"

وصل الرئيس بايدن مع زوجته جيل إلى المملكة المتحدة

صدر الصورة، PA MEDIA

التعليق على الصورة،

وصل الرئيس بايدن مع زوجته جيل إلى المملكة المتحدة

قالت وسائل إعلام أمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن ستوفر 500 مليون جرعة من لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا لنحو 100 دولة خلال العامين المقبلين.

وسيوزع حوالى 200 مليون جرعة هذا العام، والباقي في عام 2022.

وتعرضت الولايات المتحدة لضغوط لرفع معدلات التلقيح في البلدان الفقيرة.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي وصل فيه بايدن إلى المملكة المتحدة في بداية رحلته الخارجية الأولى كرئيس للولايات المتحدة.

ولم يعلق البيت الأبيض رسميا بعد على خطة طرح 500 مليون جرعة في جميع أنحاء العالم.

ولكن عندما سئل عما إذا كانت الحكومة الأمريكية لديها استراتيجية تلقيح للعالم، قال بايدن قبل ركوب طائرة الرئاسة "لدي واحدة، وسأعلن عنها".

وانتظر حشد متحمس وصول بايدن إلى قاعدة ميلدنهال الجوية التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني في سوفولك، من أجل إلقاء نظرة على طائرة الرئاسة عندما وصل مساء الأربعاء.

وخاطب بايدن القوات الأمريكية المتمركزة في القاعدة، وأشاد بأسر العسكريين وتذكر ابنه الراحل بو الذي خدم في الحرس الوطني.

وأشاد بحلفاء الولايات المتحدة - "الدول ذات العقلية المماثلة" - وأضاف: "الولايات المتحدة عادت!".

وقال إن "الديمقراطيات في العالم تقف سوية لمواجهة أصعب التحديات والقضايا التي تهم مستقبلنا".

وسيلتقي الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء بوريس جونسون للمرة الأولى يوم الخميس قبل قمة مجموعة السبع في جنوب غربي إنجلترا.

وفي رحلته الخارجية التي تستغرق ثمانية أيام، يلتقي بايدن أيضا بملكة بريطانيا في قلعة وندسور ويحضر، كرئيس، أول قمة لحلف شمال الأطلسي "ناتو". وقال إن الزيارة تدور حول "حشد أمريكا ديمقراطيات العالم".

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة جنيف السويسرية، في نهاية جولته في أوروبا.

ماذا نعرف عن الـ500 مليون جرعة؟

ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن الحكومة الأمريكية ستتبرع باللقاحات إلى 92 دولة من الدول ذات الدخل المنخفض والاتحاد الأفريقي.

وسيخضع التوزيع لمخطط "كوفاكس" الذي وضع العام الماضي لمحاولة ضمان الوصول العادل للقاحات بين الدول الغنية والفقيرة.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت في وقت سابق إنها ستتبرع بـ 60 مليون جرعة لقاح من ضمن "كوفاكس".

وقال أشخاص مطلعون على الصفقة لصحيفة "نيويورك تايمز" إن الولايات المتحدة ستدفع ثمن الجرعات بسعر "غير هادف للربح".

ومن المتوقع أن يظهر ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، مع بايدن عندما يعلن رسميا عن المبادرة يوم الخميس.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال رئيس الوزراء البريطاني إنه سيحث قادة مجموعة السبع على الالتزام بتلقيح العالم ضد فيروس كورونا بحلول نهاية العام المقبل.

ولم تذكر المملكة المتحدة وكندا بعد عدد الجرعات التي ستقدمها لبرنامج "كوفاكس".