بحر المانش: ما مصير اللاجئين الذين يعبرونه ويصلون إلى بريطانيا؟

  • دومينيك كاشياني
  • مراسل بي بي سي للشؤون القانونية
مهاجرون يصلون إلى دوفر

صدر الصورة، Getty Images

عبرت بحر المانش (القنال الإنكليزي) أعداد قياسية من اللاجئين القادمين على متن قوارب خلال الأشهر الأخيرة.

بحلول يوليو/تموز عام 2021، تخطى عدد هؤلاء عدد الأشخاص الذين قاموا بنفس الرحلة خلال عام 2020 بأكمله.

كم عدد المهاجرين الذين يعبرون القنال الإنكليزي؟

تتفاوت الأعداد من شهر لآخر، ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، عبر أكثر من 1000 شخص القنال في يوم واحد، وكانت هذه المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك.

بلغ عدد الأشخاص الذين عبروا القنال الإنكليزي حتى الآن خلال العام الحالي أكثر من 25000 شخص، ولكن من المهم النظر إلى هذا العدد ضمن صورة أشمل.

في عام 2019، بلغ عدد طالبي اللجوء في المملكة المتحدة حوالي 45000 شخص، لذا فإن لاجئي القوارب الصغيرة يمثلون جزءا فقط من العدد الإجمالي.

تستقبل المملكة المتحدة حوالي ثلث طلبات اللجوء التي تُقدم في فرنسا، وحوالي واحد في المائة من اللاجئين الذين تستضيفهم تركيا، والبالغ عددعم أربعة ملايين مهاجر.

ما الذي يحدث للاجئين في القنال الإنكليزي؟

إذا تم العثور على اللاجئين في المياه الإقليمية للمملكة المتحدة، فإنهم يُنقلون على الأرجح إلى أحد الموانئ البريطانية.

أما إذا كانوا في المياه الدولية، تنسق المملكة المتحدة مع السلطات الفرنسية لتقرير إبى أين سيُنقلون. وهناك مناطق للبحث والإنقاذ تابعة لكلا البلدين.

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
مراهقتي (Morahakaty)

تابوهات المراهقة، من تقديم كريمة كواح و إعداد ميس باقي.

الحلقات

البودكاست نهاية

المسافة بين ميناء دوفر الإنكليزي وكالاي الفرنسي الذي يعبر منه المهاجرون تزيد قليلا عن 20 ميلا، لذا لا توجد مياه دولية عند نهاية القنال الإنكليزي.

بمجرد وصول المهاجرين إلى المملكة المتحدة، عادة ما يتم نقلهم إلى مراكز احتجاز لفترة مؤقتة.

هل من الممكن إعادتهم إلى فرنسا؟

بموجب القانون الدولي، يحق لأي شخص طلب اللجوء في أي بلد يصل إليه. ولكن لا يُشترط أن يطلب اللجوء في أول بلد آمن يحط فيه الرحال.

قانون الاتحاد الأوروبي المعروف بقانون "دبلن الثالث" يسمح بإعادة طالبي اللجوء إلى أول دولة عضو في الاتحاد يثبت الشخص أنه دخلها.

بين الأول من يناير/كانون الثاني عام 2019، والأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 2020، تم إعادة 231 شخصاً عبروا القنال الإنكليزي، وذلك بموجب قانون "دبلن الثالث".

بيد أن المملكة المتحدة لم تعد جزءا من هذا الترتيب بعد مغادرتها الاتحاد الأوروبي، كما أنها لم توقع على خطة بديلة، ما يجعل نقل المهاجرين أكثر صعوبة.

وقد أخبر وزير الهجرة توم برسغلاف نواب مجلس العموم في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي بأنه حتى الآن، جرت إعادة خمسة مهاجرين فقط إلى البر الأوروبي خلال 2021.

هل من الممكن إجبار قوارب اللاجئين على العودة؟

وزيرة الداخلية بريتي باتل منحت مسؤلي قوات الحدود صلاحية رفض دخول قوارب اللاجئين إلى مياه المملكة المتحدة في ظروف محددة.

المعروف أن إجراء منع دخول اللاجئين يستخدم بالفعل في بلدان أخرى، كأستراليا على سبيل المثال.

ولكنه يتطلب التعاون من الطرف الآخر - وهو شيء ترفضه فرنسا حتى الآن.

بمجرد أن تغادر القوارب المياه الفرنسية التي لا تستطيع سلطات المملكة المتحدة أن تدخلها بدون موافقة فرنسا، وتدخل مياه المملكة المتحدة، تصبح خاضعة لقانون البلاد، كما يقول البروفيسور أندرو سيردي الخبير في القانون البحري.

ويضيف البروفيسور سيردي: "إذا رفضت فرنسا السماح لهم بالعودة بعد مغادرتهم لمياهها، لا يمكن إجبارها على ذلك، وينتج عن ذلك مأزق" بين البلدين.

كما أنه لا يمكن إعادة أي قارب إلا إذا تم التأكد من أن هذه الخطوة لن تعرض حياتهم للخطر. ويصعب تبرير هذا النهج إذا ما كان يتم اعتراضه هو زورق صغير.

ما القواعد الحالية لطلب اللجوء في المملكة المتحدة؟

الكثير من الأشخاص الذين يعبرون القنال الإنكليزي يطلبون اللجوء بمجرد وصولهم إلى المملكة المتحدة. ويأمل هؤلاء في الحصول على وضعية قانونية تمكنهم من البقاء في البلاد كلاجئين.

ويتعين على هؤلاء إثبات أنهم لا يمكنهم العودة إلى بلدانهم الأصلية لأنهم يخشون الاضطهاد بسبب العرق أو الدين أو الجنسية أو الآراء السياسية أو الهوية الجندرية أو التوجه الجنسي.

ويستطيعون أن يضّمنوا في طلبهم الزوج أو الزوجة وأي أطفال تحت سن 18 عاما ،إذا كانوا أيضا موجودين في المملكة المتحدة.

ويتم فحص طلبات اللجوء، والنظر إلى عوامل عدة، من بينها البلدان التي يأتي منها اللاجئون، أو أدلة تعرضهم للتفرقة.

ويُفترض أن يتم البت في الطلبات في غضون ستة أشهر، وإن كانت غالبيتها تستغرق فترة أطول.

وتشير الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية البريطانية إلى أنه خلال عام 2020، شكل الإيرانيون العدد الأكبر من طالبي اللجوء إلى بريطانيا، يليهم العراقيون ثم الألبان ثم الإريتريون ثم السودانيون ثم السوريون ثم الأفغان.

صدر الصورة، PA Media

التعليق على الصورة،

قارب تابع لقوات الحدود ينقل مجموعة من المهاجرين في دوفر

ماذا يحدث في حالة قبول طلب اللجوء؟

إذا ما حصل شخص ما على صفة اللاجئ، يمكنه هو ومن يعيل البقاء في البلاد لمدة خمس سنوات. بعد مرور هذه المدة، يمكنه التقدم بطلب للبقاء الدائم في المملكة المتحدة.

أو قد يحصل الشخص على تصريح بالبقاء لأغراض إنسانية أخرى. يعني هذا أنه لم يتأهل للحصول على وضعية اللاجئ، ولكنه يظل يواجه خطر التعرض لأضرار بالغة إذا ما عاد إلى بلده الأصلي، لأنه قد يواجه أحد الأشياء التالية:

  • عقوبة الإعدام
  • القتل غير القانوني
  • التعذيب أو المعاملة المهينة أو الغير إنسانية
  • تعرض المدنيين للخطر بسبب صراع مسلح

أفراد الأسرة الموجودون خارج المملكة المتحدة يمكنهم أيضا التقدم بطلب للحصول على وضعية اللجوء أو الحماية لأسباب إنسانية كأقاربهم الموجودين داخل البلاد.

ومن الممكن أيضا أن يحصلوا على إذن بالبقاء لأسباب أخرى - على سبيل المثال إذا ما كانوا قصّر لا عائل لهم، أو ضحايا للإتجار بالبشر. ويعتمد طول فترة مكوثهم في المملكة المتحدة على ظروفهم.

في عام 2020، تقدم أكثر من 36000 شخص بطلبات للجوء إلى المملكة المتحدة. وقد تم منح حوالي 10000 منهم إما وضعية اللجوء أو شكل آخر من أشكال الحماية.

كلا الرقمين كان منخفضا مقارنة بالعام السابق (2019)، ويرجح أن يكون فيروس كورونا هو السبب في ذلك الانخفاض.

ما الدعم المالي الذي يتلقاه طالبو اللجوء؟

بمجرد أن يتقدم الشخص بطلب للجوء، يحصل على مساعدة سكنية ومالية إذا لم يكن لديه الوسائل اللازمة لإعالة نفسه، إلى حين البت في طلبه.

لا يسمح لطالبي اللجوء في المملكة المتحدة بالعمل - بما في ذلك العمل التطوعي، إلا إذا كان قد مر عام على تقديمهم لطلب اللجوء، في هذه الحالة يستطيعون القيام بالعمل في عدد محدود من المهن، إذا كانت تلك المهن تعاني من نقص في العمل.

هذه القاعدة المثيرة للجدل تهدف إلى منع الأشخاص من استغلال التقدم بطلب اللجوء في العمل في المملكة المتحدة. لكن منتقديها يقولون إنها تحول دول اندماج اللاجئين في المجتمع، كما تعد إهدارا للمهارات التي يجلبونها معهم.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

لاجئون سوريون يصلون إلى جزيرة بيوت باسكتلندا

لا يستطيع طالبو اللجوء اختيار المكان الذي سيقيمون فيه. ويقيم غالبيتهم في البداية في مساكن أشبه ببيوت الشباب أو الطلبة، إلى أن يتم تجهيز منازل يقيمون فيها على المدى الطويل.

كانت لجنة مراقبة الهجرة والحدود قد انتقدت في السابق غالبية المساكن التي يتم توفيرها للاجئين.

بإمكان طالبي اللجوء الحصول على مبلغ يصل إلى 39.6 جنيه استرليني أسبوعيا لكل فرد من أفراد الأسرة الواحدة، كما أن ثمة دعما إضافيا متاحا للفئات الأكثر هشاشة، كالأطفال والنساء الحوامل.

ويحق لطالبي اللجوء الذين يتم النظر في طلباتهم الحصول على الرعاية الصحية المجانية، ويتعين على الأطفال الالتحاق بالمدارس.

ما الذي يحدث إذا تم رفض طلب اللجوء؟

إذا رُفض طلب اللجوء أو أي سبب آخر للبقاء في المملكة المتحدة، يطلب من الشخص مغادرة البلاد إما طوعا أو بالقوة. وبإمكان صاحب الطلب استئناف قرار الرفض.

ويحق للاجئين الحصول على المساعدة القانونية لاستئناف قرار رفض طلباتهم، وهو ما قد يستغرق سنوات، وكذلك الحصول على المسكن والمساعدة المالية.