فيروس كورونا: إير بي أن بي تنسحب من الصين بسبب القيود

سائحة

صدر الصورة، Getty Images

تعتزم منصة "اير بي أند بي" لتأجير أماكن الإقامة إنهاء نشاطها في الصين، التي لا تزال تعتمد إجراءات إغلاق في إطار استراتيجيتها الرامية إلى الوصول لـ"صفر إصابات بفيروس كورونا".

وقال مصدر لبي بي سي إن جميع أماكن الإقامة في الصين التي تظهر على موقع المنصة ستتم إزالتها بحلول فصل الصيف.

وكانت العمليات التي يتم حجزها في الصين تساهم بنحو 1 في المائة من أرباح الشركة خلال السنوات القليلة الماضية.

ومن المنتظر أن تركز الشركة، في المقابل، على السائحين الصينيين المتجهين في رحلات للخارج، بدلا عن السائحين القادمين لقضاء عطلات في الصين.

وتضاعف عدد السائحين الصينيين المتجهين لعطلات خارجية 3 مرات، بالمقارنة مع أعدادهم قبل تفشي وباء فيروس كورونا.

وسجلت نحو 155 مليون رحلة سياحية في عام 2019، وذلك حسب منظمة السياحة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

لكن منذ عام 2020، فرضت الصين سلسلة من أقسى إجراءات الإغلاق في العالم لمواجهة تفشي وباء كورونا، وهو ما جعل السفر في أرجاء البلاد أمرا بالغ الصعوبة.

ودشنت منصة "اير بي أند بي" نشاطها في الصين عام 2016. ومنذ ذلك الحين، حجز نحو 25 مليون شخص أماكن إقامة في الصين عبر موقعها على الإنترنت.

وأكد مصدر مقرب من قرار انسحاب الشركة من الصين أن توفير حجوزات مقرات الإقامة هناك كان أمرا بالغ الصعوبة والكلفة، حتى قبل وباء فيروس كورونا.

فعلى سبيل المثال، كان ينبغي إرسال بيانات أصحاب الحجوزات إلى السلطات الصينية، حسب القانون المحلي. كما كانت تواجه الشركة منافسة شديدة من منصات صينية توفر نفس الخدمة.

وفي عام 2017، استخدم المنصة اسما مختلفا لها في الصين، "Aibiying"، لكي يسهل نطقه باللغة الصينية.