أوباما يبحث ملف إيران في موسكو الأسبوع المقبل

اوباما
التعليق على الصورة،

سيبحث الوضع في ايران مع المسؤولين الروس

اعلن البيت الابيض الاربعاء ان المسألة النووية والوضع السياسي في ايران سيحتلان مركزا رئيسيا في المحادثات التي سيجريها الرئيس الامريكي باراك اوباما الاسبوع المقبل مع قادة روسيا ومجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى.

ومن جهة أخرى، قال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية الاربعاء ان الوزيرة هيلاري كلينتون لن ترافق الرئيس باراك اوباما الاسبوع المقبل الى موسكو. وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته انها لن تذهب الى موسكو وستبعث بدلا منها شخصية أخرى من الخارجية.

ولم يعط المسؤول اي توضيحات بشان هذا القرار لكن كلينتون كانت الغت زيارة لليونان وايطاليا الاسبوع الماضي على اثر كسر في مرفقها.

وكانت وزارة الخارجية اعلنت في وقت سابق ان كلينتون سترافق اوباما في زيارته الى روسيا من السادس الى الثامن من يولي الجاري.

وسيصل الرئيس الامريكي ترافقه زوجته ميشيل الاثنين الى موسكو حيث سيجري محادثات مع الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

التعليق على الصورة،

سيلتقي الرئيس الروسي ورئيس حكومته الرئيس الأمريكي

قمة الثماني

وسيتوجه اوباما بعد ذلك من الثامن الى العاشر من يوليو الى قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في لاكويلا في ايطاليا ثم يتوجه الى غانا يومي 10 و11 يوليو.

واجرى الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف محادثة هاتفية الثلاثاء استعدادا للقائهما الاسبوع المقبل في موسكو.

وستحتل المفاوضات الرامية الى التوصل لمعاهدة تحل محل معاهدة "ستارت 1" الموقعة في 1991 حول الحد من الترسانتين الاستراتيجيتين للدولتين حيزا كبيرا في محادثات اوباما في روسيا الاسبوع المقبل.

واعلن البيت الابيض الاربعاء ان اوباما سيجري محادثات ثنائية مع نظيره الصيني هو جينتاو الاسبوع المقبل بمناسبة قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في ايطاليا.