فوضى ومقاطعة اثناء جلسة محاكمة متهمي هجمات 11 سبتمبر

جوانتانامو
التعليق على الصورة،

وجهت الولايات المتحدة اتهامات لخمسة معتقلين في جوانتانامو بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر

شهدت جلسة الاستماع التي عقدت اليوم في محكمة عسكرية لمقاضاة 5 متهمين في تخطيط هجمات الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك وواشنطن حالة من الفوضى بعد مقاطعة المتهمين للجلسة التي اقيمت في جوانتانامو.

وقاطع المتهمون الخمسة بداية جلسة الاستماع بمن فيهم خالد شيخ محمد الذي يعتقد انه العقل المدبر للهجمات.

وحضر ثلاثة من المتهمين جانبا من الجلسة قبل ان يغادروا بعد ان قرر قاضي المحكمة العسكرية ان المتهمين الثلاثة لن يسمح لهم بالحديث خلال الجلسة التي اجريت تحت حراسة امنية مشددة.

وركزت جلسة الاستماع على التعرف على التقارير الطبية لشخصين اثنين من بين الخمسة المتهمين.

ويناقش المحامون ما اذا كان يمكن السماح للمتهمين الاثنين بالحديث امام المحكمة.

محاكمة مثيرة

وتشير تقارير الى ان خالد الشيخ محمد، الذي تصفه الاستخبارات الامريكية بانه "احد اسوأ الارهابيين سمعة في التاريخ" قام بتخطيط هجمات الحادث عشر من سبتمبر من الالف الى الياء.

وقد ابلغ خالد الشيخ محمد المحققين خلال الجلسات التحضيرية للمحاكمة في ديسمبر/كانون الاول 2008 بانه يرغب في الاقرار بالذنب في كافة الاتهامات الموجهة اليه.

ولم تعلن ادارة الرئيس باراك اوباما الموقع الذي ستقام فيه محاكمات المعتقلين في جوانتانامو بعد اغلاق المعتقل في يناير/كانون الثاني 2010.

وقد امر اوباما بايقاف المحاكمات العسكرية في جوانتانامو الا ان التحضيرات لا تزال مستمرة لاقامة هذه المحاكمات وقد اعلن ان المدعين العامين يحضرون للمضي في اجراءات محاكمة 66 معتقلا.

واشار الرئيس الامريكي الى ان بعض المتهمين سيقاضون امام محاكم عسكرية في حال اقر الكونجرس تشريعا يضع بعض الضمانات.