حاكم شينجيانج يعترف بقتل الشرطة الصينية مشاغبين ويجور

قوات صينية في اورومتشي
التعليق على الصورة،

تواصل قوات الامن الصينية فرض سيطرتها على اورومتشي

قال حاكم اقليم شينجيانج في الصين ان الشرطة الصينية اطلقت الرصاص على 12 من الويجور من مثيري الشغب في اورومتشي عاصمة الاقليم مطلع الشهر الجاري.

وقال نور بكري، وهو من الويجور، ان من قتلوا كانوا اما يهاجمون المدنيين او ينهبون المحلات وتجاهلوا طلقات تحذيرية اطلقت في الهواء.

وقتل ثلاثة في الحال، بينما لقي تسعة اخرون حتفهم اما وهم في طريقهم الى المستشفى او بعد وصولهم اليه.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن نور بكري قوله: "في اي دولة يحكمها القانون، يكون استخدام القوة ضروريا لحماية مصالح الناس ومنع جرائم العنف. هذا هو واجب الشرطة. مسموح للشرطة بهذا بحكم القانون".

ويعد ذلك اعترافا حكوميا نادرا بسقوط قتلى برصاص قوات الامن، في الاضطرابات التي شهدها الاقليم بين الويجور المسلمين والهان الصينيين واسفرت عن مقتل حوالى 200 شخص.

وذكر ان اكثر القتلى كانوا من الهان الصينيين، الذين شنوا هجمات انتقامية في اورومتشي بعد ذلك بايام.

واعتقلت السلطات الصينية حوالى الف شخص، كثير منهم من الويجور، في اورومتشي وبقية الاقليم.