الاتحاد الأوروبي يعلق صرف مساعدات لهندوراس

بينيتا فيريرو فالدنر
التعليق على الصورة،

قالت إن القرار لم يتخذ بسهولة

قرر الاتحاد الأوروبي تعليق صرف ما يفوق 90 مليون دولار من المساعدات لهندوراس بسبب الانقلاب الذي أطاح بالرئيس مانويل سيلايا.

وجاء القرار بعد أن فشلت المحادثات لحل الأزمة الناجمة عن الانقلاب.

وكان الرئيس المخلوع ينوي تنظيم استفتاء على تغيير الدستور، عندما أطيح به في الثامن والعشرين من شهر يونيو/ حزيران.

وقد رفضت الحكومة الانتقالية التي يقودها روبرتو ميتشليتي، اقتراح تسوية يقضي بقيادة الرئيس المخلوع لحكومة وحدة.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر في بيان رسمي: "اعتبارا للظروف، اتقد القرار الصعب بتعليق صرف كل المساعدات المالية."

ودعت حميع الأطراف إلى ضبط النفس والامتناع عن كل ما من شأنه أن يُصعد التوتر، ويزيد من صعوبة إيجاد حل للأزمة.

ولا يزال التوتر قائما في هندوراس خاصة بعد إخفاق وساطة رئيس كوستاريكا.

وتغهد الرئيس المخلوع بالعودة على الرغم من تحذيرات الحكومة الانتقالية.