الحكم على متهمين بحرق 140 من مسلمي البوسنة وهم احياء

ميلان وسرودج لوكيتش
التعليق على الصورة،

التزم المتهمان الصمت عند اصدار الحكم عليهما

حكمت محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة على اثنين من صرب البوسنة احدهما بالسجن مدى الحياة والاخر لمدة ثلاثين عاما بعد ادانتهما بحرق 140 من مسلمي البوسنة وهم احياء في حادثين منفصلين.

وصرح رئيس المحكمة القاضي باتريك روبنسون ان حرق الاحياء حتى الموت افظع ما يمكن ان يقوم انسان ضد اخر.

واضاف القاضي ان زعيم العصابة التي قامت بهذه الاعمال هو ميلان لوكيتش وساعده ابن عمه سرودج لوكيتش في احد الحادثين.

يذكر ان الحادثين وقعا قرب بلدة فيسيجراد عام 1992 حيث ا قام المتهمان بجمع الضحايا واغلبهم من النساء والاطفال وكبار السن وسجنهم في منزلين قبل اضرام فيهما. كما ادين ميلان لوكيتش بقتل 12 مسلما اخر.