انتحار صيني اتُهم بسرقة نموذج من الآيفون الجديد

آيفون
التعليق على الصورة،

تحرص آبل على ابقاء منتوجاتها طي الكتمان حتى يوم خروجها للاسواق

انتحر الصيني سون دانيونج بعدما اتهمته الشركة التي كان يعمل لحسابها بسرقة واحد من 16 نموذجا من الجيل الرابع من هاتف آيفون لشركة آبل.

وقال سون لاصدقائه قبل ان يقدم على الانتحار انه تعرض للضرب على يد رجال امن الشركة التايوانية، واسمها فوكسكون، والتي كان يعمل في فرعها في مدينة شينجين.

وقالت آبل انها "حزينة" لهذا الحادث، وانها تنتظر نتائج تحقيق في الحادث تجريه فوكسكون. وقالت في بيان: "اننا نطلب من كل المتعاقدين معنا معاملة كل موظفيهم باحترام."

والقى سون دانيونج، وعمره 25 عاما، بنفسه من الطابق الثاني عشر لاحدى المباني الاسبوع الماضي. وكان نقل نماذج هاتف الآيفون من فوكسكون الى آبل من المهام المنوطة به.

معلوم ان مثل تلك النماذج تعتبر اسرارا صناعية في غاية الاهمية، خاصة وان آبل تحب ابقاء منتوجاتها الجديدة طي الكتمان حتى يوم خروجها للاسواق، وذلك لزيادة الاقبال عليها.

واخبر سون الشركة في 13 يوليو حزيران انه فقد احد النماذج الـ16 التي بحوزته، مما جعل الشركة تفتح تحقيقا في الامر. ثم انتحر سون بعدها بثلاثة ايام.

التعليق على الصورة،

كان نقل نماذج هاتف الآيفون من فوكسكون الى آبل من المهام المنوطة ب

واخبر اصدقاء سون الصحافة الصينية ان الشاب تعرض للضرب اثناء تحقيق الشركة، وانه تم تفتيش منزله، كما احتجز في حجرة لوحده.

واخبرهم في حوارات على الانترنت ان ما يتعرض له اكثر التجارب اذلالا في حياته.

وقالت فوكسكون انها تحقق في الحادث، وقدمت تعازيها لذوي الموظف المنتحر، كما اعلنت انها يتقدم خدمات للدعم النفسي لموظفيها، كما اوقفت مدير امنها جو كينمينج عن العمل.

ونشرت احدى الصحف الاربعاء صورة من شريط فيديو احدى كاميرات الامن، يبدو انها تعزز اقوال مدير الامن.

ويقول مراسل بي بي سي في بكين كريس هوغ ان فوكسكون سبق وواجهت اتهامات بسوء معاملة موظفيها، وهو ما تنفيه الشركة، وتنفيه عنها ايضا آبل.