إرجاء الحكم في قضية زعيمة المعارضة في بورما

سوتشي
التعليق على الصورة،

رفض حكام بورما الاستجابة للنداءات العالمية باطلاق سراحها

أرجأت محكمة في بورما حكمها بشأن زعيمة المعارضة اونج سان سو تشي والتي تحاكم بتهمة انتهاك شروط اقامتها الجبرية الى 11 أغسطس المقبل، وذلك قبل ايام من انتهاء فترة هذه الاقامة الجبرية.

وكانت السلطات البورمية قد قالت ان امريكيا قام بالسباحة حتى وصل الى منزلها وقضى يومين في منزلها، وهو ما اعتبرته السلطات انتهاكا لشروط الاقامة الجبرية المفروضة عليها.

وقال نيان وين محامي سو تشي انها تعد نفسها لصدور حكم بسجنها.

وفي حالة ادانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن لمدة خمس سنوات.

وقد أدينت محاكمة زعيمة المعارضة الحائزة على جائزة نوبل للسلام باعتبار أنها تهدف إلى التحفظ عليها إلى ما بعد اجراء الانتخابات.

وتعتزم الحكومة العسكرية اجراء انتخابات عامة في بورما في وقت ما من العام القادم.

وكان حزب سوتشي، العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية، قد نجح في الانتخابات التي أجريت عام 1988 إلا أنه لم يسمح له قط بتولي الحكم.

وقد قضت سوتشي نحو عشرين عاما رهينة الاحتجاز معظمها في منزلها في رانجون.