باكستان: مقتل العشرات في حادث مروري

الحافلة المنتشلة
التعليق على الصورة،

خشية من موت او غرق جميع الركاب

تخشى السلطات الباكستانية ان يصل عدد ضحايا حادث مروري وقع صباح الخميس في شمالي البلاد الى نحو 34 قتيلا.

وكانت حافلة تقل العشرات من الركاب قد انحرفت فانقلبت وغرقت في نهر بقرية مالوبا راندو بمنطقة سكاردو، التي تبعد نحو 550 كم عن العاصمة اسلام آباد. وقالت الشرطة ان معظم ركاب الحافلة، التي سقطت في نهر اندوس، هم من جنود الجيش الباكستاني الذين كانوا عائدين الى المنطقة بعد انقضاء اجازاتهم. وعلى الرغم من تواجد فرق الانقاذ في موقع الحادث، الا انه لم يعثر على اي جثة من جثث ضحايا الحادث في قاع النهر المعروف بسرعة جريان مياهه. وقال ناطق باسم شركة النقل التي تملك الحافلة لـ بي بي سي انها غادرت روالبندي بعد ظهر الثلاثاء، لكنها تأخرت في رحلتها لنحو عشر ساعات بسبب اعطال في الطريق واعمال انشاءات. وتستغرق الرحلة من روالبندي الى منطقة سكاردو في حافلات من هذا النوع قرابة 22 ساعة. وتقع قرية مالوبا، موقع الحادث، في منتصف الطريق تقريبا. يشار الى ان الحوادث من هذا النوع صارت ظاهرة متكررة في باكستان بسبب رداءة الطرق وعدم صلاحية الحافلات، وتحميلها ركابا اكثر من طاقتها الاستيعابية.