مقتل 10 في هجوم صاروخي امريكي في باكستان

بيشاور
التعليق على الصورة،

تعتبر بيشاور اكبر المدن الباكستانية المجاورة لوادي سوات الذي يشهد حملة ضد مسلحي طالبان

قتل 10 مسلحين في منطقة وزيرستان الباكستانية نتيجة لما يعتقد انه هجوم صاروخي شنته طائرة امريكية من غير طيار.

ويقول مسؤولون في المخابرات الباكستانية ان هذه المنطقة شهدت الاسبوع الماضي هجوما يعتقد ان اسفر عن مقتل بيت الله محسود، القائد في حركة طالبان الباكستانية.

وقد استهدفت الطائرات معكسرا بقرب مدينة لادا في قلب منطقة نفوذ بيت الله محسود.

بيشاور

وفي وقت سابق، قتل شخص واحد على الاقل وجرح عشرة اخرون نتيجة لهجوم صاروخي نفذ قبيل طلوع فجر اليوم الثلاثاء في مدينة بيشاور الباكستانية.

وقال مسؤول رفيع في الشرطة ان اكثر من عشرة صواريخ سقطت على المدينة مسببة هلع وسط السكان الذين هرعوا لمغادرة منازلهم فيما اصيب مبنى للقوى الشبه عسكرية في الهجوم.

وتعتبر بيشاور المدينة الرئيسية المجاورة لوادي سوات والذي يشهد هجوما عسكريا حكوميا ضد حركة طالبان.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجمات الصاروخية والتي نادرا ما تستهدف المدن الباكستانية الكبرى.

وقال نزار خان، المسؤول في الشرطة المحلية لوكالة اسوشيتد برس "انه عمل ارهابي، ولكننا لا نعلم من هم المهاجمين".

وقد تحولت مدينة بيشاور الى احدى مدن المواجهة في الحرب الحكومية على مسلحي طالبان، الا ان المنطقة شهدت زيادة في اعمال الاختطاف للحصول على فدية والتفجيرات الانتحارية.