تشافيز يحذر واشنطن من مهاجمته ويصف أوباما "بالضائع"

هوجو تشافيز
التعليق على الصورة،

حذر تشافيز من نشوب حرب في امريكا اللاتينية نتيجة نشر القوات الامريكية في كولومبيا

اكد الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز ان الرئيس الامريكي باراك اوباما "ضائع في متاهة رهيبة"، محذرا من ان هجوما تشنه الولايات المتحدة على فنزويلا سيؤدي الى رد مسلح من جانب دول عدة.

وقال تشافيز ان "اي اعتداء على فنزويلا سيلقى ردا ليس من فنزويلا فحسب بل ان دولا عدة ستحمل السلاح. بالنسبة الي الامر واضح جدا: ان حركة كبيرة مناهضة للامبريالية ستنشأ في امريكا الجنوبية".

واضاف "فليحمنا الله من هذا الهجوم ولكن علينا ان نستعد له"، مؤكدا ان "احدى وسائل تفاديه هي ان نظهر للعدو ان الاعتداء على فنزويلا سيكون مكلفا جدا".

وتابع تشافيز "لا نريد الحرب, اننا نمقتها ولكن علينا ان نستعد لها. نحن على راس اللائحة. نحن الهدف الاول للامبراطورية التي تستخدم كولومبيا وقاعدتي اوربا وكوراساو. انهم يحاصروننا".

وكان تشافيز قد أشار الى ان علاقات بلاده بدول كبيرة كروسيا والصين قد ازدادت اهمية بسبب توجه امريكا لتوسيع رقعة وجودها العسكري في امريكا اللاتينية.

وقال تشافيز: "هناك الآن اسباب اكثر الحاحا لتسريع وتوسيع التعاون مع حلفائنا."

يذكر ان الولايات المتحدة توشك ان تتفق مع كولومبيا على نشر قوتها في سبع قواعد عسكرية كولومبية من اجل تعقب نشاطات تهريب المخدرات.

الا ان تشافيز وصف التوجه الامريكي بأنه يشكل تهديدا للمنطقة، رغم التطمينات التي اصدرها المسؤولون الكولومبيون والامريكيون.

وقال تشافيز إنه ينوي القيام بزيارات الى روسيا وروسيا البيضاء وليبيا في الشهر المقبل، مضيفا بأن هذه الزيارات مخطط لها منذ بداية العام الحالي.

واضاف الرئيس الفنزويلي ان بلاده تأمل في مضاعفة صادراتها النفطية الى الصين ثلاث مرات لتصل الى مليون برميل يوميا في غضون اربع سنوات.