أزمة المياه تهدد قطاع التغذية في آسيا

حقول الأرز ببالي الإندونيسية
التعليق على الصورة،

يقول الخبراء إن نظام الري في جنوب شرق آسيا في حاجة إلى تحديث

حذر العلماء بلدان آسيا من شح الموارد الغذائية ومن اضطرابات اجتماعية إذا لم تحسن تدبير مواردها المائية.

ورد تحذير خبراء المياه خلال مؤتمر تشرف عليه الأمم المتحدة بالسويد.

وقال هؤلاء الخبراء إن على بلدان جنوب وشرق آسيا إنفاق مليارات الدولارات من أجل تحديث نظام السقي العتيق لتلبية حاجة سكان يتزايد عددهم بوتيرة سريعة.

وسعى العلماء إلى التوضيح قائلين إن هذه التقديرات لم تأخذ بعين الاعتبار تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على موارد المياه.

وجاء كذلك في تقرير مشترك نشرته منظمة الأغذية والزراعة والمعهد الدولي لتدبير المياه، أن الدول الآسيوية ستضطر إلى استيراد ربع كمية ما تحتاج من أرز وحبوب ضرورية أخرى.

وقال مدير المعهد كولن شارتر إن الطلب على الغذاء سيتضاعف قبل حلول عام 2050 مما سيزيد الضغط السياسي على اقتصادات المنطقة.

ويرى شارتر أنه بات من الضروري تحديث شبكة السقي في آسيا التي تمثل 70 في المائة من منظومة الري في العالم والتي يعود تاريخ إنشائها إلى سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

ويُتوقع أن يرتفع عدد سكان أسيا بمليار ونصف في غضون السنوات الأربعين المقبلة.