واشنطن تحث السريلانكيين على المصالحة

روبرت بليك
التعليق على الصورة،

ربط مساعد وزيرة الخارجية المساعدة الأمريكية بالمصالحة في سريلانكا

حذر دبلوماسي أمريكي كبير سلطات سريلانكا من تجدد أعمال العنف إذا ما امتنعت عن تقاسم السلطة مع أقلية التاميل.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية روبرت بليك لبي بي سي إن التماطل في تفويت السلطات قد يتيح المجال لجبهة نمور تحرير إيلام التاميل إلى استجماع قواها من جديد.

وأوضح قائلا: "إن من المهم جدا أن تبدأ سريلانكا حوارا مع التاميل ليس فقط في الداخل بل خارج سريلانكا كذلك، وأن تبادر بسرعة إلى المصالحة."

ودعا بليك سلطات كولومبو إلى إعادة مئات الآلاف من النازحين إلى ديارهم على وجه السرعة، لأن ذلك سيؤثر على حجم المساعدات الأمريكية لإعادة البناء في سريلانكا.

وكانت الحكومة السريلانكية قد أعلنت قبل ثلاثة أشهر انتصارها على جبهة نمور التاميل.

ويقول محرر بي بي سي للشأن السريلانيكي أنباراسان إثيراجان إن تحذير الدبلوماسي الأمريكي إشارة واضحة إلى خيبة أمل البلدان الغربية بسبب تأخر عملية المصالحة في سرلانكا.

وكان ثمة تطلع إلى أن تساهم نهاية الحرب في تسهيل عملية تقاسم السلطة بين الأغلبية السنهالية وأقلية التاميل، لكن الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباسكا قال مؤخرا إن كل حل سياسي لن يتم إلا إذا أعيد انتخابه، في السنة المقبلة.