الأمم المتحدة تؤكد اختطاف اثنين من موظفيها بدارفور

لاجئون من دارفور
التعليق على الصورة،

الكثيرون من سكان دارفوار نزحوا عن منازلهم

قالت مصادر الأمم المتحدة إن اثنين من موظفي المنظمة الدولية قد اختطفوا تحت تهديد السلاح في إقليم دارفور في الساعات الأولى من صباح السبت.

وقال متحدث باسم بعثة حفظ السلام المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إن خمسة أو ستة رجال مسلحين وصلوا الى منزل الموظفين وهاجموا الحرس واقتادوا الموظفين (رجلا وامرأة) إلى جهة مجهولة.

وتعتقد الأمم المتحدة إن الموظفين الذين لم تكشف النقاب عن جنسيتيهما لم يتعرضا لأي سوء، ويجري إبلاغ عائلتيهما.

وقد تعرض عمال إغاثة في دارفور للاختطاف مؤخرا، بينهم امرأتان ايرلنديتان لا تزالان قيد الاحتجاز منذ شهر يوليو/تموز الماضي.

وتأتي عملية الخطف الأخيرة بعد أيام من تصريح قائد قوات حفظ السلام المنصرف في دارفور مارتن لوثر أجواي أن الحرب في دارفور قد انتهت.