نيجيري "تدرب في افغانستان"

عبد الرشيد ابو بكر
التعليق على الصورة،

طافت الشرطة بالرجل في الشوارع لتاكيد اعترافه

تقول الشرطة النيجيرية ان احد اعضاء الجماعة الاسلامية التي تقف وراء الانتفاضة الدموية في يوليو اعترف بتلقي تدريبا عسكريا في افغانستان.

وقال عضو الجماعة التي تعرف باسم بوكو حرام او طالبان بانه حصل على 5 الاف دولار ليخوض التدريب ووعد بمبلغ 30 الف دولار لدى عودته.

وكانت الانتفاضة في شمال نيجيريا خلفت حوالى 700 قتيل اغلبهم من المتشددين.

واذا تاكدت تلك الادعاءات ستكون هذه اول علاقة مثبتة بين افغانستان والاسلاميين في نيجيريا الغنية بالنفط.

وخشي الدبلوماسيون الغربيون لسنوات من ان تشن خلية نائمة للقاعدة هجوما على البنية الاساسية للصناعة النفطية في نيجيريا التي تعد من اكبر مصدر الخام للولايات المتحدة.

وعرض الرجل على الجماهير في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو التي شهدت اسوأ اعمال العنف وتعد معقلا للجماعة.

وكان اعضاء جماعة بوكو حرام المسلحين بالبلط شنوا هجمات متزامنة على مراكز الشرطة في الشمال.

وقتل المئات منهم على يد قوات الشرطة التي شنت هجمات انتقامية ضد الجماعة.