الجيش الباكستاني يقتل 43 مسلحا في منطقة محاذية لافغانستان

جنود باكستانيون في منطقة خيبر
التعليق على الصورة،

يستهدف المسلحون قوافل تموين الناتو التي تمر في المنطقة

اعلنت السلطات الباكستانية ان 43 مسلحا قتلوا خلال عمليات الجيش الباكستاني في منطقة خيبر القبلية المجاورة للحدود الافغانية شمال غربي باكستان.

وقالت قوات حرس الحدود في بيان لها انها دمرت ايضا قاعدة للمسلحين خلال العملية العسكرية المستمرة ضد المسلحين في المنطقة منذ الشهر الماضي.

يذكر ان المسلحين استهدفوا مرارا قوافل تموين قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في افغانستان التي تمر عبر هذه المنطقة واضرموا النيران في العشرات من الشاحنات التي تنقل المؤن والاسلحة لقوات الناتو.

والجماعة المستهدفة من قبل القوات الباكستانية هي "لشكر اسلام" المرتبطة بحركة طالبان باكستان.

وجاء في البيان " ان مركزا هاما تابعا لهذه الجماعة ويستخدم للاختفاء التدريب كان هدفا لعملية عسكرية مؤخرا" وتم تدميره.

واعلن اكبر مسؤول حكومي في المنطقة ان العملية العسكرية ستستمر الى ان يتم تخليص المنطقة من جميع المسلحين.

وتتعرض الحكومة الباكستانية لضغوط شديدة من الولايات المتحدة للتصدي للمسلحين في المنطقة القبلية المجاورة للحدود الافغانية حيث ان يعتقد ان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن يتواري فيها.

وتقول واشنطن ان هذه المنطقة هي الملاذ الامن التي يتم فيها التخطيط للهجمات المتزايدة التي تتعرض لها قوات الناتو في افغانستان.