اوباما: لم نرضخ للروس

اوباما
التعليق على الصورة،

انتقد الجمهوريون قرار اوباما

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما إن قراره التخلي عن مشروع للدفاع ضد الهجمات الصاروخية في اوروبا لم تفرضه معارضة روسيا للمشروع.

وقال الرئيس اوباما في مقابلة متلفزة بثتها شبكة سي بي اس الامريكية: "لا يقرر الروس خططنا الدفاعية. ولكن اذا كان من شأن قراري ان يخفف من شكوك موسكو، فإن ذلك سيعتبر ربحا اضافيا."

ومضى اوباما للقول: "إن الروس كانوا دائما ينظرون الى المشروع بعين الريبة، ولكن جورج بوش كان مصيبا إذ ان المشروع لم يكن يوما تهديدا لهم."

واضاف الرئيس الامريكي بأن بديل المشروع الملغي لن يشكل هو الآخر تهديدا لروسيا.

وكانت الدوائر المحافظة في الولايات المتحدة قد انتقدت قرار الرئيس اوباما بالتخلي عن المشروع المتضمن نشر صواريخ اعتراضية في بولندا وانشاء محطة للرادار في جمهورية التشيك.

وكان سلف اوباما، الرئيس بوش، يحاجج بأن المشروع ضروري للتصدي للتهديد المحتمل الذي تشكله ايران.

الا ان موسكو قالت إن المشروع يستهدفها هي، ورحبت بالقرار الامريكي الاخير بالتخلي عنه.

سيستبدل المشروع الملغي بآخر اقل كلفة يستخدم صواريخ اعتراضية بحرية وبرية.